الأمم المتحدة تبدأ توزيع مساعدات على المشردين واللاجئين وطالبي اللجوء في ليبيا

توزيع مساعدات على المشردين واللاجئين وطالبي اللجوء في ليبيا, 3 مايو 2020. (مفوضية شؤون اللاجئين)

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الأحد، عن بدء توزيع مساعدات على المشردين واللاجئين وطالبي اللجوء في ليبيا، واستهدفت المفوضية في المرحلة الأولى 100 من طالبي اللجوء واللاجئين الذين يعيشون في ظروف مكتظة مع عدم كفاية المياه والصرف الصحي، في طرابلس.

وبحسب بيان للمفوضية اليوم، كان العديد من متلقي المساعدة محتجزين في السابق ولم يتم الإفراج عنهم إلا مؤخرا، فيما أكد البعض منهم أنهم من العاملين باليومية لكن مصادر رزقهم توقفت بسبب القيود على الحركة المتعلقة بانتشار وباء كوفيد-19.

ويمثل التوزيع أول سلسلة مخطط لها خلال شهر رمضان، ففي الأسبوع الأول، سيتم الوصول إلى ما يقرب من 500 شخص بينما الهدف هو الوصول إلى 4 آلاف شخص خلال الشهر الكريم، بحسب البيان.

وتشمل المساعدة التي يجري توزيعها مجموعات النظافة، وأقراص التنقية، مقدمة من الوكالات الشقيقة واليونيسيف، وسلة غذائية (مصممة لمدة شهر واحد).

من جانبه قال رئيس بعثة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا، جان بول كافالييري، «نحن ندرك أن الحياة اليومية في ليبيا صعبة للغاية، بالنسبة لليبيين وكذلك على اللاجئين وطالبي اللجوء، بسبب الصراع المسلح، كما أصبح الوضع أكثر تحديا بسبب حظر التجول والقيود المفروضة على الحركة الناجمة عن مكافحة الارهاب. كوفيد-19»، مضيفا «أثر ذلك بشكل خاص على اللاجئين وطالبي اللجوء، الذين لا يستطيعون الآن العثور على عمل وكسب لدعم أنفسهم.. رمضان لحظة مهمة لاظهار التضامن في وقت يكافح فيه الناس حقا مع احتياجاتهم اليومية».

فيما أكد البيان أن الصراع المستمر أثر بشدة على النظام الصحي والخدمات الطبية في البلد، التي تعاني من الموارد المحدودة وتواجه نقص في المعدات والادوية الأساسية، كما أصيبت العديد من المستشفيات أو المرافق الصحية، الواقعة في مناطق قريبة من النزاع، أو أغلقت.

وشددت المفوضية أنها شركاءها قاموا بتوفير مولدات وسيارات إسعاف وحاويات جاهزة، وعيادات مأخوذة لدعم خدمات الرعاية الصحية المحلية في جميع أنحاء البلاد، لافتة إلى توزيع مواد الإغاثة الأساسية على السلطات الصحية في مصراتة، والصابون في المستوطنات لتصل إلى 20 ألف نازح في بنغازي، وكذلك في العديد من مراكز الاحتجاز، حيث ظروف النظافة سيئة للغاية، فيما يتم توزيع أخرى على النازحين في طرابلس.

كما قامت المفوضية بتوعية الصحة العامة في أوساط اللاجئين وطالبي اللجوء والليبيين، من خلال الملصقات والرسائل النصية ووسائل التواصل الاجتماعي، بهدف التخفيف من مخاطر التعرض لفيروس كورونا المستجد.

توزيع مساعدات على المشردين واللاجئين وطالبي اللجوء في ليبيا, 3 مايو 2020. (مفوضية شؤون اللاجئين)
توزيع مساعدات على المشردين واللاجئين وطالبي اللجوء في ليبيا, 3 مايو 2020. (مفوضية شؤون اللاجئين)