نائب وزير الخارجية الروسي يؤكد موقف موسكو الثابت لإيجاد «تسوية سياسية للأزمة الليبية»

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف. (الإنترنت)

أكد المبعوث الخاص لرئيس روسيا الاتحادية لمنطقة الشرق الأوسط والدول الأفريقية، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، موقف موسكو الثابت لإيجاد تسوية سياسية للأزمة الليبية.

وبحسب بيان للمجلس الرئاسي فإن بوغدانوف بحث هاتفيا، مع نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد عمر معيتيق، آخر مستجدات الأوضاع العسكرية والسياسية في ليبيا.

لافروف: روسيا لا ترحب بتصريحات حفتر.. ولا أدوات لدينا للتأثير عليه

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قال إن بلاده «لا ترحب بتصريحات قائد الجيش الليبي خليفة حفتر بشأن الحكم الفردي» في بلاده، وأضاف أنه «ليس بيد موسكو أدوات للتأثير على حفتر حاليا».

وتابع في تصريحات اليوم «لا يمكن هنا الحديث عن وجود أي أدوات ضغط لدى روسيا... نحن على اتصال مع كل الأطراف الفاعلة في الأزمة الليبية دون استثناء... وهذا يشمل المشير حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي (فائز) السراج ورئيس البرلمان في طبرق عقيلة صالح، وغيرهم من المسؤولين، بمن فيهم قادة مجلس الدولة، حيث تم تأسيس كثير من الهيئات في ليبيا بموجب اتفاق الصخيرات العام 2015»، وفق وكالة «إنترفاكس»، عن مؤتمر صحفي افتراضي عقده لافروف الثلاثاء.

حفتر يعلن قبول التفويض وإسقاط الاتفاق السياسي

ومساء أمس، أعلن قائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، استجابته لـ«دعوة المواطنين» بشأن التفويض و«إسقاط الاتفاق السياسي» الموقع بمدينة الصخيرات المغربية العام 2015، واصفا الاتفاق بـ«المشبوه الذي دمر البلاد وقادها إلى منزلقات خطيرة».

وعبر حفتر في كلمة له بثت مساء أمس الاثنين، عن «اعتزاز القيادة العامة بهذه المهمة التاريخية، في هذه الظروف الاستثنائية وإيقاف العمل بالاتفاق السياسي ليصبح جزءا من الماضي بقرار الشعب الليبي مصدر السلطات»، معلنا «استجابة القيادة العامة للقوات المسلحة لإرادة الشعب رغم ثقل الأمانة وتعدد الالتزامات وحجم المسؤوليات أمام الله وشعبنا والضمير والتاريخ».