السفير الأميركي يتعرف إلى أنشطة جمعية الهلال الأحمر ويأمل بنهاية النزاع الليبي

السفير الأميركي خلال استماعه للأمين العام لجمعية الهلال الأحمر. (السفارة الأميركية)

أطلع الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر الليبي، مرعي الإدريسي، السفير الأميركي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند وأعضاء السفارة والوكالة الأميركية للتنمية الدولية على العمل الداعم للحياة، الذي تقوم به الجمعية باعتبارها أكبر وأعرق منظمة إنسانية وطنية في ليبيا.

وأوضحت السفارة الأميركية عبر صفحتها على «فيسبوك» أنه من خلال شبكتها التي تتكون من أكثر من 36 فرعا و8000 متطوع في جميع أنحاء البلاد، «تقف جمعية الهلال الأحمر الليبي على الخطوط الأمامية من حيث الجهود المبذولة للتخفيف من أثر النزاع على السكان المدنيين والمساعدة في الجهود المبذولة لاحتواء انتشار وباء فيروس كورونا المستجد».

وأعرب السفير ريتشارد نورلاند عن رغبة الولايات المتحدة الأميركية «في رؤية نهاية للنزاع المسلح في أقرب وقت ممكن من أجل تخفيف المعاناة وتمكين السلطات من التركيز على مجابهة الخطر، الذي يتهدد الصحة العامة في ليبيا».

وعبر السفير الأميركي عن إعجابه بالعمل الجيد الذي قام به أمين جمعية الهلال الأحمر الليبي، مرعي الإدريسي، ومتطوعو الجمعية. وقال: «إن ليبيا محظوظة لأن لديها أشخاصا من هذا النوع يعملون على تخفيف المعاناة في بلادهم».

اقرأ أيضا: السفير الأميركي لدى ليبيا لـ«بوابة الوسط»: هذا هو موقف الولايات المتحدة من الوضع في ليبيا

كانت الولايات المتحدة أعلنت في وقت سابق أنها ستقدم نحو ستة ملايين دولار إلى ليبيا لدعم جهود الاستجابة الوطنية لمجابهة جائحة فيروس «كورونا».

وفي حوار مع «بوابة الوسط» في 4 أبريل الجاري، أوضح السفير الأميركي أن هذا المبلغ سيذهب إلى المنظمات العاملة داخل ليبيا، وبشكل أساسي المنظمات الصحية الدولية ولكن أيضًا العمل مع بعض الشركاء الليبيين لمحاولة القيام بما في وسعنا للمساعدة في احتواء انتشار الفيروس ومساعدة أولئك الذين أُصيبوا به.

وأشار السفير ريتشارد نورلاند إلى أن هذه المساعدة هي جزء من جهود المساعدة الأميركية المقدمة إلى ليبيا منذ فترة طويلة. مضيفا أنه منذ العام 2011، أنفقت الولايات المتحدة ما يناهز 715 مليون دولار كمساعدة شاملة لليبيا، منوها بأنها تعتزم مواصلة هذا النوع من الدعم في الأشهر والسنوات المقبلة.

الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر خلال إطلاعه ىاالسفير الأميركي على أنشطة الجمعية. (الهلال الأحمر)

المزيد من بوابة الوسط