القبلاوي: نقر ببعض التقصير تجاه العالقين بالخارج لكن بعضها بسبب ظروف الدول الناجمة عن «كورونا»

الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية في حكومة الوفاق محمد القبلاوي، (أرشيفية: الإنترنت)

أقر الناطق باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، محمد القبلاوي، بوجود «بعض أوجه التقصير» في التعامل مع ملف الليبيين العالقين في الخارج والرابغين في العودة إلى ليبيا لكنه أرجع بعضها إلى «ظروف الدول الناجمة عن أزمة انتشار فيروس كورونا.

وقال القبلاوي في مداخلة مع برنامج «هذا المساء» المذاع على تلفزيون «الوسط»، مساء اليوم الأربعاء، إن القنصليات الليبية في الخارج توفر الأدوية وتتولى التنسيق لنقل بعض الحالات من الليبيين إلى المشافي ممن يحتاجون للعناية الصحية، مشيرا إلى أن «بعض العالقين يطلبون أموالا رغم عدم حاجتهم إليها بسبب تسكينهم في فنادق».

وتجمع بعض المواطنين الليبيين أمام مبنى القنصلية الليبية في أسطنبول للمطالبة بالعودة إلى ليبيا.

وأشار الناطق باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق إلى أن الأجهزة الأمنية في تركيا تقوم بتفريق أي تجمعات أمام القنصلية الليبية بسبب حظر التجول.

اقرأ أيضا: «خارجية الوفاق» تعلن إجراءات لمعالجة أوضاع العالقين في تونس ومصر وتركيا

وكان القبلاوي أعلن، الأحد، أن اللجنة المعنية بمعالجة أوضاع المواطنين العالقين في الخارج خلصت إلى عدة إجراءات لمعالجة أوضاع المواطنين العالقين في مصر وتونس وتركيا.

وأوضح القبلاوي في تصريحات نشرتها وزارة الخارجية عبر صفحتها على «فيسبوك» أن أبرز هذه الإجراءات تشمل «البدء في حجر العالقين لمدة 14 يومًا في كل من تونس ومصر وتركيا».

المزيد من بوابة الوسط