النهر الصناعي: تعنت المقتحمين وراء استمرار قطع المياه عن طرابلس

إحدى منظومات النهر الصناعي، (أرشيفية: الإنترنت)

أرجع جهاز النهر الصناعي استمرار انقطاع المياه في العاصمة طرابلس وضواحيها إلى استمرار«تعنت ورفض المجموعة التي اقتحمت موقع محطة التحكم بالتدفق الشويرف، الإثنين الماضي، إلى حين تحقق مطالبهم الشخصية والفئوية»، مشيرا إلى «استمرار تهديدهم العاملين بموقع محطة التحكم بقوة السلاح».

ونقل بيان صادر عن منظومة الحساونة - سهل الجفارة، اليوم الخميس، القول إن «تلك المجموعة أصبحت معروفة لدى الجهات الأمنية والقضائية بالدولة»، مشيرا إلى استمرار الإغلاق الجبري «رغم كل الجهود التي بذلت من إدارة الجهاز وبعض الجهات الأخرى، للوصول إلى تسوية تسمح لنا بإعادة التشغيل وضخ المياه».

ونوه البيان بأن هذا الانقطاع يأتي «في ظل ظروف فرض الحجر الصحي بسبب جائحة فيروس كورونا، واستخدام المياه بشكل أوسع وأكثر من المعتاد لمكافحة هذا الوباء الخطير، ولكن دون جدوى أو فائدة».

 ويوم الإثنين، أعلن جهاز النهر الصناعي أن مجموعة مسلحة اقتحمت موقع الشويرف التابع لمنظومة «الحساونة - سهل الجفارة»، وأجبرت العاملين بالموقع على غلق كل صمامات التحكم بالتدفق وإيقاف تشغيل آبار الحقول، الأمر الذي سيؤدي إلى انقطاع المياه عن العاصمة طرابلس والمدن المجاورة لها.

اقرأ أيضا: «داخلية الوفاق» تتهم قوات القيادة العامة بقطع المياه عن طرابلس وضواحيها

واتهم بيان رسمي صادر عن وزارة الداخلية بحكومة الوفاق أمس، الأربعاء، قوات القيادة العامة بقطع المياه عن العاصمة وضواحيها، ووصفت ذلك بأنه «انتهاك لحقوق الإنسان والقوانين المحلية والدولية». ودعا البيان «الجهات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان إلى توثيق هذه الجريمة وتتبع مرتكبيها، وفق آليات القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بليبيا».

 

المزيد من بوابة الوسط