بن سعيد وإيسوفو: الليبيون قادرون على إيجاد حلول تعبر عن إرادتهم بمنأى عن أي تدخل أجنبي

الرئيس التونسي قيس بن سعيد، ورئيس النيجر محمدو إيسوفو, (أرشيفية : الرئاسة التونسية)

أكد الرئيس التونسي قيس بن سعيد، مع رئيس النيجر محمدو إيسوفو، خلال اتصال هاتفي اليوم، أن الليبيين هم أصحاب الشأن وهم القادرون على إيجاد الحلول التي تعبر عن إرادتهم بمنأى عن أي تدخل أجنبي.

وبحسب بيان للرئاسة التونسية اليوم، بحث الرئيسان الوضع في ليبيا وسبل حل الأزمة  فيها، مشددين على ضرورة أن يكون الحل «ليبياً ليبياً».

السيسي وقيس سعيد يؤكدان «الحرص الكامل» على الحل السياسي للأزمة الليبية

وأوضحت الرئاسة التونسية أن بن سعيد بحث مع إيسوفو، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة العمل على مزيد من تطويرها في المستقبل.

وعبر الرئيس التونسي عن استمرار بلاده في توجهها الأفريقي بإرساء آليات جديدة تكون من وضع الأفارقة أنفسهم.

كما تم التطرق خلال المحادثة إلى جائحة «كورونا»، التي أصابت كل مناطق العالم تقريبا، وأكد بن سعيد أن الإجراءات التي تم اتخاذها على مستوى كل دولة تبقى غير كافية، بدليل تفاقم العدوى وتصاعد عدد الوفيات حتى في الدول ذات الإمكانات المادية الكبيرة.

وشدد على أن مواجهة هذه الجائحة العالمية تقتضي مجهودا عالميا، على الأمم المتحدة أن تبذله بطرق وآليات جديدة لأن الخطر يتهدد الإنسانية جمعاء بغض النظر عن الأوطان والحدود.

المزيد من بوابة الوسط