السيسي وقيس سعيد يؤكدان «الحرص الكامل» على الحل السياسي للأزمة الليبية

صورة مركبة تضم الرئيس التونسي قيس سعيد (يمين)، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (الإنترنت)

نافش الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مع نظيره التونسي قيس سعيد، الأزمة الليبية، خلال اتصال هاتفي بينهما اليوم، الجمعة، أكدا خلاله الحرص الكامل على إنهاء الأزمة عبر التوصل لحل سياسي يمهد الطريق لعودة الأمن والاستقرار.

كما أكد الرئيسيان ضرورة دعم المساعي الأممية الخاصة بحل الأزمة الليبية وتنفيذ مخرجات عملية برلين، مع رفض أي تدخل خارجي، مشيرين إلى أهمية ليبيا لكل من مصر وتونس، كونهما دولتي جوار مباشر لليبيا، وتأثر الأمن القومي في البلدين بشكل مباشر باستمرار هذه الأزمة، حسبما نقلت صفحة الرئاسة المصرية على موقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا: الأزمة الليبية على طاولة محادثات وزيري خارجية مصر وتونس

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية إن السيسي تلقى الاتصال من نظيره التونسي، وتناولا أيضا جهود مكافحة انتشار فيروس «كورونا» المستجد، واتفقا على التنسيق بخصوص إجراءات المكافحة من خلال تبادل الخبرات والتواصل بين الأجهزة المعنية بالبلدين.

كما تم التباحث بشأن تعزيز التعاون المشترك علي المستوى الاقتصادي والتبادل التجاري وزيادة الاستثمارات البينية، خصوصا في إطار عمل اللجنة العليا المشتركة المصرية التونسية.