السعودية تشكو لألمانيا إرسال تركيا مقاتلين سوريين إلى ليبيا

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، مع نظيره الألماني هايكو ماس في برلين، 22 فبراير 2020 (الإنترنت)

انتقد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان بن عبدالله، إعلان تركيا إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا، قائلاً إن هذه الخطوة «تشعل الصراع»، وذلك خلال تواجده في العاصمة الألمانية برلين.

وقال بن فرحان، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في برلين، إنه شرح للجانب الألماني قلقه الكبير جدًّا من إرسال مقاتلين سوريين إلى الشمال الليبي من قبل تركيا «لأن ذلك يسهم في استمرار عدم الاستقرار في ذلك البلد وإذكاء الصراع»، متعهدًا بالاستمرار في دعم كل الجهود التي تسعى إلى إيجاد حل سلمي بين الليبيين ينهي تلك المعاناة وذلك، وفق ما نقلت جريدة «الاقتصادية» السعودية اليوم السبت.

اقرأ أيضا: إردوغان يؤكد وجود مقاتلين سوريين موالين لتركيا في ليبيا

وأثنى الوزير السعودي على جهود الحكومة الألمانية في مؤتمر برلين لحل الأزمة في ليبيا، مؤكدًا موقف المملكة الداعم لهذا المسار ولكل الجهود الهادفة إلى حل تلك الأزمة التي سببت كثيرًا من العناء للشعب الليبي.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الألماني أهمية دعم السعودية لجهودهم لما لها من دور حيوي في معالجة أزمات المنطقة حسب تعبيره.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تحدث للمرة الأولى، أمس الجمعة، عن وجود مقاتلين سوريين موالين لأنقرة في ليبيا إلى جانب عناصر التدريب الأتراك؛ موضحًا أن هؤلاء المقاتلين ينتمون إلى ما يسمى بـ«الجيش السوري الحر».

المزيد من بوابة الوسط