اليونان تشجع حفتر على «التصرف البناء» في محادثات برلين

خليفة حفتر (يسار) خلال اجتماعه مع وزير الخارجية اليوناني في أثينا، 17 يناير 2020. (رويترز).

قال وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس، الجمعة، بعد اجتماعه مع القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، إن أثينا شجعت حفتر على التصرف البناء في محادثات مؤتمر برلين الرامي لإيجاد تسوية سياسية للنزاع الليبي.

ونقلت وكالة «رويترز» عن دندياس قوله: «شجعنا القائد على المشاركة بروح بناءة في عملية برلين ومحاولة التوصل إلى وقف لإطلاق النار وإعادة الأمن في ليبيا»، وأضاف أنه كان ينبغي أن تشارك اليونان في مؤتمر برلين بشأن ليبيا.

اقرأ أيضا رئيس الوزراء اليوناني يعلق على استبعاد بلاده من مؤتمر برلين ويوضح موقفها من مخرجاته

وتنتقد اليونان بشدة استبعادها من مؤتمر برلين المقرر انعقاده الأحد المقبل، حيث قال رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، الخميس، إن استبعاد بلاده من المؤتمر «خطأ»، مشيرًا إلى أنه سيناقش الموضوع مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

يشار إلى أن المشير حفتر لم يعلن إلى الآن موقفه من المشاركة في مؤتمر برلين، لكن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الذي زار بنغازي أمس، قال إن حفتر «ملتزم بوقف إطلاق النار في البلاد، ويرغب بالمساهمة في إنجاح مؤتمر برلين بشأن ليبيا، وهو مستعد من حيث المبدأ للمشاركة».

وبدأ حفتر زيارة رسمية للعاصمة اليونانية أثينا، الخميس، لإجراء محادثات تسبق مؤتمر السلام حول ليبيا الذي تستضيفه برلين الأحد المقبل، ونقلت «فرانس برس» عن وسائل إعلام يونانية أن حفتر سيجري، الجمعة، محادثات مع كل من رئيس الوزراء اليوناني ووزير الخارجية.

وتستضيف برلين زعماء وممثلي دول الجزائر وإيطاليا والولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والإمارات وتركيا والكونغو، ومصر، إلى جانب ممثلي الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، في محاولة لإنهاء الأزمة الليبية عبر الحوار السياسي وإنهاء الاقتتال الداخلي.

المزيد من بوابة الوسط