إردوغان: تركيا وليبيا قد تقومان بتنقيب مشترك في شرق «المتوسط»

رجب إردوغان. (أرشيفية: الإنترنت).

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أن «تركيا وليبيا قد تقومان بأنشطة تنقيبية مشتركة عن الغاز والنفط في شرق البحر المتوسط»، وذلك بعد توقيع أنقرة اتفاقية بحرية مع حكومة الوفاق في 27 نوفمبر الماضي.

وأكد إردوغان، في مقابلة مع قناة «تي آر تي» الرسمية، أن «منطقة الصلاحية البحرية لتركيا ارتفعت إلى أعلى المستويات عبر مذكرة التفاهم مع ليبيا»، مشيرًا إلى أنه بات بإمكان البلدين القيام بأنشطة تنقيبية مشتركة، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضًا إردوغان: مستعدون لـ«أي دعوة من حكومة الوفاق» ووقعنا معها مذكرة تفاهم عسكري

وأضاف: «لدينا الآن سفينتان للحفر واثنتان للتنقيب، والآن نحن في مرحلة إبرام اتفاقية لامتلاك واحدة أخرى للحفر»، مشيرًا إلى أنه «بات بإمكان تركيا أن توسع أنشطتها التنقيبية إلى البحر الأسود وحتى إلى المياه الدولية».

وكان نشاط سفن التنقيب التركية قبالة قبرص زاد من التوتر مع الجزيرة المتوسطية والاتحاد الأوروبي، كما هددت بروكسل بفرض عقوبات لمنع أنقرة من مواصلة أنشطتها هناك، حسب «فرانس برس».

ولفت الرئيس التركي إلى أن أنقرة مستعدة لتقديم أي «نوع من المساعدة للحكومة المعترف بها من قبل الأمم المتحدة في طرابلس في حال طلبها المساعدة»، ولفت إلى أنه «في حال تلقت تركيا طلبًا من هذا النوع، فحينها ستقرر بنفسها شكل المبادرات التي ستقدم عليها».

اقرأ أيضًا إردوغان: حاولنا التفاهم مع ليبيا بشأن الحدود البحرية منذ أيام القذافي

وقال إردوغان إنه سيبحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، موضوع ليبيا ودعم موسكو قوات القيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر، وأضاف: «آمل ألا تتحول قضية حفتر إلى سورية أخرى في علاقتنا مع روسيا».

وتعرضت تركيا لانتقادات من اليونان ودول أخرى بعد إبرام مذكرتي تفاهم مع حكومة الوفاق، بشأن التعاون العسكري والأمني إلى جانب تحديد الصلاحية البحرية في البحر المتوسط، واعتبرت أثينا الاتفاق «انتهاكًا للقوانين البحرية»، وطردت وزارة الخارجية اليونانية يوم الجمعة الماضي، السفير الليبي لعدم كشفه مضمون الاتفاق.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط