إيطاليا: حل الأزمة الليبية مصلحة وطنية أساسية

العلم الليبي بجوار علم إيطاليا والاتحاد الأوروبي على مدخل مقر الحكومة الإيطالية في روما. (آكي)

رأت الحكومة الإيطالية أن «الأزمة الليبية لا تزال تمثل مصدر قلق كبيرا»، بالنسبة لها، مؤكدة أن «حلها يمثل مصلحة وطنية أساسية»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» عن مصادر من رئاسة مجلس الوزراء.

وقالت المصادر الإيطالية لـ«آكي» عقب لقاء رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، اليوم الأربعاء، بمقر الحكومة في قصر «كيجي» مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج إن «استقرار هذا البلد والمنطقة بأسرها، ورفاهية الشعب الليبي، كان وسيظل في لب عمل حكومة كونتي».

وأضافت المصادر الحكومية أن كونتي أكد خلال اجتماعه مع السراج «دعم إيطاليا لحكومة الوفاق الوطني»، وفي الوقت نفسه «الدعوة لمواصلة القيام بدور نشط في مجال العودة إلى مسيرة سياسية فاضلة وسلمية».

اقرأ أيضا: مساع إيطالية ودولية لوضع حد للنزاع وإعادة إطلاق العملية السياسية في ليبيا

كما أشارت المصادر إلى أن «الإرهاب يمثل مصدر قلق دوليا»، وأن «الرئيس كونتي دعا، كما حدث في مناسبات سابقة، الرئيس السرّاج إلى بذل جهد كبير لمواجهة فلول التطرف الموجودة بين الميليشيات».

جاء تصريح المصادر الحكومية لوكالة «آكي» عقب اجتماع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي ظهر اليوم الأربعاء، بقصر «كيجي» مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج بحضور عدد من مسؤولي البلدين.

اقرأ أيضًا: مفاوضات روما.. السراج يناقش الحصول على دعم إيطاليا في مجال البنية التحتية

كان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي شدد خلال اجتماعه اليوم مع السراج على أنه «لا حل عسكريًّا للأزمة الليبية»، مشيرًا إلى «حرص إيطاليا على إيجاد حل سياسي لتحقيق الاستقرار وتنمية وتطوير علاقات التعاون مع ليبيا».

ورحب رئيس الوزراء الإيطالي بمبادرة السراج التي من شأنها عقد ملتقى ليبيا الهادف إلى «حل شامل يتفق عليه الليبيون»، مشيدًا بـ«دور حكومة الوفاق الفعال في مكافحة الإرهاب والقضاء عليه، وكذلك على دور خفر السواحل الليبي في مكافحة الهجرة وإنقاذ المهاجرين بالرغم من وضع الأزمة الراهن وكل الصعوبات».

المزيد من بوابة الوسط