«بلدي سوق الجمعة» يرفض التجديد لإدارة شركة الكهرباء ويطالب بالتحقيق معها

أعمال صيانة محطة توزيع كهرباء في طرابلس، (الإنترنت: أرشيفية)

تقدم المجلس البلدي سوق الجمعة، بمقترح من 8 محاور لحل أزمة الكهرباء، خلال اجتماع عمداء بلديات طرابلس، أمس الإثنين.

ودعا المجلس، في المقترح، إلى عدم التجديد لمجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، الذي انتهت ولايته الأسبوع الحالي، وإحالة كل من تولى إدارة الشركة منذ عام 2012 للتحقيق، للمقارنة بين حجم الإنفاق بالنتائج، وكشف أساب فشل النهوض بالقطاع، وفق صورة ضوئية للمقترح، نشرها المجلس على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء.

وطالب المجلس بتشكيل لجنة من الخبراء المحاييدن في مجال الكهرباء والطاقة لتقييم الخيارات المتاحة لحل الأزمة، ووضع خطة عمل عاجلة يتبناها المجلس الرئاسي في هذا الشأن.

واقترح أن تشكل البلديات لجنة للإعلان عن وظائف بمجلس إدارة شركة الكهرباء، ووضع المعايير المهنية للاختيار، كما طلب من ديوان المحاسبة والهيئة العامة للرقابة ووزارتي المالية والتخطيط بنشر تقارير ربع سنوية حول أداء الشركة.

ودعا المجلس إلى أن تشكل البلديات لجنة لتقييم أداء مجلس إدارة الشركة الجديد سنويًا، ولا يتم التمديد له إلا في حال أثبتت التقارير كفاءتهم، كما تقوم لجنة الخبراء المحايدين بوضع خطة أخرى طويلة الأجل لتحسين أداء قطاع الكهرباء. وتوقع المجلس أن يصدر عن عمداء بلديات طرابلس بيانًا مشتركًا في هذا الشأن، مساء اليوم.

اقرأ أيضًا: سكان في سوق الجمعة يغلقون عددا من الطرق احتجاجا على تواصل انقطاع التيار الكهربائي

وأغلق عدد من سكان سوق الجمعة، طرق رئيسية في البلدية، يوم الجمعة الماضي، احتجاجا على «عدم العدالة في قطع التيار الكهربائي»، حسب وصفهم، وحمل مجلس البلدية، شركة الكهرباء المسئولية؛ لعدم التزامها بتنفيذ عادل لبرنامج طرح الأحمال.