جراحة دقيقة تنقذ ساق مريض من «البتر» في «زليتن التعليمي»

نجح فريق جراحين ليبيين في إجراء عملية جراحية كبرى لإعادة التروية الدموية لساق حالة مرضية تم إنقاذها من البتر بمستشفى «زليتن التعليمي».

وأجريت عملية إعادة التروية الدموية للطرف السفلي لمريض يبلغ من العمر 75 سنة كان يعاني قصورًا مزمنًا في التروية الدموية لإحدى ساقيه مما أدى إلى إصابته بـ«غرغرينا» وموت الأنسجة الموجودة في إصبع القدم.

اقرأ أيضًا: مستشفى زليتن التعليمي يتسلم الشحنة الثانية من المعدات الطبية

وجرى إعادة التروية الدموية للطرف السفلي بواسطة شريان صناعي ربطه الأطباء بالشريان الفخذي ومن ثم أوصل بأحد شرايين الساق. حسب المكتب الإعلامي لوزارة الصحة بحكومة الوفاق.

وتعد هذه العملية إحدى العمليات الكبرى في جراحة الأوعية الدموية، والتي يستغرق إجراؤها وقتًا طويلًا وتتطلب إجراء تخدير بطريقة خاصة. ويتكون فريق الأطباء الليبي من جراحين وثلاثة أطباء تخدير وإخصائي تخدير وإخصائيين اثنين في جراحة الأوعية الدموية وعنصري تمريض.