«داخلية الوفاق» تنفي قصف مركز تاجوراء وإطلاق النار على المهاجرين

آثار القصف الجوي الذي استهدف مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء. (وزارة الداخلية الليبية)

نفت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، ما تداولته وسائل إعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي حول «القصف الجوي الذي تعرض له مركز إيواء المهاجرين بتاجوراء وإطلاق النار على المهاجرين غير الشرعيين داخل مركز من العناصر الأمنية المكلفة بحراسة المركز».

وذكرت الوزارة في بيان أن «تلك الأخبار كاذبة وشائعة الغرض منها تأجيج الرأي العام والتغطية على الجريمة البشعة التي قام بها الطيران التابع لقوات القيادة العامة على المركز».

اقرأ أيضًا.. الأمم المتحدة تتلقى معلومات عن حراس أطلقوا النار على مهاجرين خلال هربهم من قصف مركز إيواء تاجوراء

وأكدت الوزارة أنها «اتخذت الإجراءات القانونية حيال الجريمة وأن آثار قصف الطيران لا زالت موجودة وآثار الدمار الذي حل بالمركز».

ودعت الوزارة، الوكلات الإخبارية والمنظمات الحقوقية لزيارة لمركز إيواء المهاجرين بتاجوراء لمعاينة المكان الذي تعرض للقصف وزيارة لجرحى المهاجرين بالمستشفيات لإظهار الصورة الحقيقية.

اقرأ أيضًا.. «هيومن رايتس»: حكومة الوفاق تقاعست عن إجلاء المهاجرين من مناطق الاشتباكات

وارتفعت حصيلة عدد قتلى الغارة الجوية التي استهدف مركزًا لإيواء المهاجرين غير الشرعيين في تاجوراء إلى 60 شخصًا، إضافة إلى إصابة 77 آخرين، وفق وزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني.

المزيد من بوابة الوسط