سفير بريطانيا: التوزيع العادل للثروة الليبية يجب أن يكون مطروحًا في أي عملية سياسية

مارتن رينولدز السفير البريطاني في ليبيا (موقع الخارجية البريطانية)

شدد السفير البريطاني في ليبيا، مارتن رينولدز، على ضرورة أن يكون التوزيع العادل للثروة مطروحًا في أي عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة لحل الأزمة في ليبيا.

جاء ذلك في تعليق للسفير البريطاني على تقرير لـ«التايمز» البريطانية نقلته «بوابة الوسط»، حول مخاطر امتداد الصراع في ليبيا إلى الثروة النفطية.

وقال السفير إن موقف المملكة المتحدة واضح بأن «موارد ليبيا النفطية تخص كل الليبيين. على جميع الأطراف احترام المحايدة» في توزيع هذه الموارد.

وأبرزت جريدة «التايمز» البريطانية في تقرير لمراسلها في طرابلس تطورات الوضع الميداني لحرب العاصمة، ومخاطر امتداد الصراع في ليبيا إلى الثروة النفطية، حيث تحدث التقرير عن فتح جبهة جديدة للحرب تشمل تضليلًا إعلاميًّا، وحملات ضغط ودعاية، بدلًا عن استخدام قوة السلاح.

وأشار التقرير، إلى أن عملية السيطرة على العاصمة تفلت من يد قوات القيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر، إذ «لا تزال قواته عالقة في النواحي الجنوبية من العاصمة، ولهذا قرر أن ينقل المعركة إلى حقول النفط والثروة النفطية»، على حد وصف الجريدة البريطانية.