مصارف سبها تبحث مع شركات الاتصالات أسباب تعطل المنظومة المصرفية

اجتماع مسؤولي المصارف وشركات الاتصالات ومختاري المحلات في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

شهدت قاعة الاجتماعات بإدارة فروع مصرف الجمهورية في سبها، اليوم الإثنين، اجتماعا موسعا ضم مسؤولي المصارف العاملة بالمدينة وشركات «ليبيانا» و«المدار الجديد» و«هاتف ليبيا» ونقابة المصارف ومختاري المحلات، لمناقشة أسباب تعطل المنظومة المصرفية المتكرر.

وقال رئيس نقابة المصارف في سبها، يونس المدني لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع خصص لمناقشة «مشاكل الاتصالات بالمصارف والتي أدت إلى تعطيل الخدمات المقدمة للمواطنين إلى جانب معرفة أسباب استمرار تعطل المنظومة المصرفية لأكثر من 72 ساعة من الجهات المختصة المتمثلة في شركات الاتصالات».

وأضاف المدني أن مسؤولي المصارف المشاركين في الاجتماع أكدوا «على مخاتير المحلات بضرورة استلام الصكوك من المواطنين لتسليمها إلى المصارف من أجل تسهيل الخدمات للمواطنين وتجنب الازدحام بالمصارف».

وأوضح مدير إدارة الفروع بمصرف الجمهورية في سبها، أنور عمر لـ«بوابة الوسط» أن الاجتماع تتطرق إلى «كيفية نشر ثقافة استخدام البطاقات الإلكترونية المصرفية وحث المواطنين على كيفية تداول الأموال إلكترونيا فى الجنوب».

وأكد عمر أن البطاقات الإلكترونية المصرفية باتت «تلعب دورا كبيرا فى تسهيل عمليات الشراء والبيع للمواطنين وتضمن لهم خدمات مصرفية أكثر وتمكنهم من القيام بعمليات الشراء والبيع دون الرجوع إلى المصرف أو الازدحام»، مشيرا إلى أن «العالم الآن يتعامل بالبطاقات الإلكترونية أكثر من التداول النقدي».

يشار إلى أن أزمة السيولة فى ليبيا دفعت بعض المصارف إلى إصدار بطاقات إلكترونية للمعاملات المصرفية فى عدد من مناطق البلاد بالتعاون مع شركات الاتصالات للتغلب على أزمة السيولة ومساعدة المواطنين في الحصول على الخدمات المصرفية لكن نسبة تداولها فى المنطقة الجنوبية ضعيف جدا ولا تتخطى 1% بحسب مسؤولي المصارف العامة بالمنطقة.

المزيد من بوابة الوسط