تحالف القوى الوطنية يطالب البعثة الأممية بإطلاع كـل الليبيين على «اتفاق أبوظبي»

اعتبر حزب تحالف القوى الوطنية أنه من «الواجب» على البعثة الأممية في ليبيا، إطلاع كـل الليبيين على ما يتداول من أخبار حول الاقتراب من الوصول لاتفاق بين السراج وحفتر «يُنهي المراحل الانتقالية».   

ولفت الحزب في بيان أصدره ليل السبت إلى أن «نشر تفاصيل الاتفاق لا يُعتبر فقط واجبًا على البعثة، بل هو حقٌ شرعي ووطني وسياسي لليبيين كمواطنين وشركاء، وضرورة ومسؤولية وطنية وسياسية حالية ومستقبلية».

إن هذا المطلب من أجل أن«ينطلق الاتفاق ويتأسس على مواقف مُعلنة وواضحة لكل الأطراف السياسية، من أجل تحقيق السلم المجتمعي، وبناء الدولة المدنية الديمقراطية».  

ورحب تحالف القوى الوطنية بـ«كل الجهود الرامية لتقريب وجهات النظر بين الليبيين، لإنهاء الأزمة والانطلاق نحو بناء الدولة، والتي كان آخرها لقاء الإمارات المنعقد برعاية رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا».

ودعا المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة الليبيين إلى «الاحتكام للعقل وألا يبقوا أسرى أحقاد الماضي»، قائلاً: «لقد دقت ساعة الحقيقة والخيار لكم: فإما تحتكمون للعقل أو للغريزة، وإما تبقون أسرى أحقاد الماضي».

وطالب المبعوث الأممي إلى ليبيا، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، السبت، بالابتعاد عن «الفئوية والصغائر»، والعمل معًا لبناء مستقبل «زاهر»، سعيًا إلى «إنقاذ الوطن الواحد الوسيع من كبوته».

والتقى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، مساء الأربعاء، في أبو ظبي، واتفقا على ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية من خلال انتخابات عامة.