السراج وصنع الله يتفقان في أبوظبي على رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الشرارة

فائز السراج خلال لقائه مصطفى صنع الله في أبوظبي، 26 فبراير 2019 (صفحة حكومة الوفاق على فيسبوك)

على هامش زيارته دولة الإمارات، عقد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج اجتماعًا صباح اليوم مع رئيس المؤسسة الوطنية للنفط  مصطفى صنع الله، في أبوظبي، حيث جرى الاتفاق على رفع القوة القاهرة عن حقل الشرارة النفطي.

وقال بيان صادر عن المؤسسة إن الاتفاق تضمن أيضًا التنسيق فورًا مع الجهات المعنية على إخراج كافة المجموعات المدنية من الحقل.

وينص الاتفاق على أن تتولى مؤسسة النفط وضع كافة الترتيبات الأمنية اللازمة التي تضمن حماية العاملين والمرافق الخاصة بها، حتى لا تتكرر الأحداث والتجاوزات السابقة، التي انتهت بإقفال الحقل، مما تسبب في وضع القوة القاهرة ووقف الإنتاج.

اقرأ أيضًا: الإمارات تستضيف اجتماعًا ليبيًا لإعادة فتح حقل الشرارة النفطي

وأشار إلى أن الاجتماع استعرض أوضاع مؤسسة النفط وقطاع النفط الليبي وآخر تطورات الإنتاج والمرافق الخاصة بها. ونقل البيان عن السراج تأكيده على أن «النفط هو ملك كل الليبيين وثروة وطنية لا يجوز إدخاله في أي صراعات سياسية أو عسكرية أو الابتزاز به لمصالح شخصية».

وشدد على أنه «لن يتهاون مع أي أفراد أو مجموعات تحاول عرقلة عمل مؤسسة النفط في أيٍ من مرافقها أو يهدد سلامة موظفيها للخطر، وأنه ستتخذ حيال ذلك كافة الإجراءات الرادعة لمنع أي تجاوز، وسيتعرض مرتكبوها للمحاسبة والملاحقة القانونية والقضائية محليًا ودوليًا».

اقرأ صنع الله: المجموعة المسلحة لا تزال موجودة داخل «الشرارة».. وأسباب «القوة القاهرة» ما زالت قائمة