الوزير عبدالوافي: المغرب رهن الإشارة من أجل التعاون الأمني مع ليبيا

وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت مع الوزير فتحي باشأغا. 19 فبراير 2019. (وزارة الداخلية)

قال وزير الداخلية المغربي، عبدالوافي لفتيت، إن بلاده «رهن الإشارة» من أجل التعاون الأمني بين البلدين الشقيقين.

وأكد الوزير المغربي خلال لقائه وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق فتحي باشاغا على أن « هدف المغرب هو أن تعيش ليبيا في حالة من الأمن والاستقرار ونحن على استعداد لمساعدتكم في التقريب بين وجهات النظر».

من جانبه قال فتحي باشاغا إن «المغرب دعمت ليبيا ونثق فيها، ونتيجة لذلك يجب أن يكون هناك تبادل للمعلومات بين البلدين، وأن تكون هذه المعلومات صحيحة وبكل شفافية من أجل الحفاظ على أمن البلدين الشقيقين».

وأشار الوزير فتحي باشاغا إلى أنه ناقش «وضع حل لمشكلة التأشيرات بالنسبة للمواطنين الليبيين من خلال إيجاد آلية معينة يتفق عليها الجانبان».

فتحي باشاغا يتهم «جهة بعينها» بعرقلة عمله ويصنف التشكيلات المسلحة في طرابلس

يذكر أن وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق فتحي باشاغا أجرى زيارة للمملكة المغربية قابل فيها رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني ووزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

المزيد من بوابة الوسط