مسؤولة إيطالية: الأولوية تبقى تجاوز المرحلة الانتقالية الطويلة في ليبيا

رأت إيمانويلا ديل ري نائبة وزير الخارجية الإيطالي، الخميس أن تجاوز المرحلة الانتقالية «الطويلة في ليبيا يظل أولوية مطلقة لإيطاليا»، مشيرة إلى أن بلادها «تدعم بقوة جهود وخطة عمل» الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة.

وقالت وكالة «آكي» الإيطالية إن تصريحات إيمانويلا ديل ري جاءت في مذكرة صدرت في أعقاب «لقاء للمسؤولة الإيطالية بمقر الخارجية في روما مع منظمات غير حكومية إيطالية نشطة في ليبيا».

ويزور المبعوث الأممي حاليًا روما حيث التقى في وقت سابق رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي.

وفي سياق آخر، أعربت ديل ري عن «تقديرها لعمل المنظمات غير الحكومية الإيطالية بمهنية وإنسانية، لصالح الفئات الضعيفة ومراكز إيواء المهاجرين».

ونوهت المسؤولة الإيطالية بـ«التزام وكالة التعاون الدولي الإيطالية في ليبيا، الذي سجل وفق الخارجية الإيطالية  زيادة كبيرة في عام 2018، بالتركيز على مشاريع التنمية وبناء القدرات، وكذلك على مبادرات المساعدة الإنسانية للفئات الأكثر ضعفا».

المشري يدعو عقيلة لتطبيق المادة 15 من الاتفاق السياسي

وأشارت إيمانويلا  إلى أن «المخصصات الاستثنائية لصندوق أفريقيا، والتي ارتفعت في عامي 2017 و 2018، بالنسبة لليبيا ، إلى 46.7 مليون يورو».

المزيد من بوابة الوسط