الأمطار تشل الحياة في بنغازي: نزوح من بنينا.. ونقص الإمكانات يعرقل الإنقاذ

شهدت مدينة بنغازي في الـ48 ساعة الماضية تساقط أمطار غزيرة مما أدى إلى شلل حركة السير بشكل شبه كامل في المدينة، وغرق بعض المركبات الآلية.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية في البيضاء عن المدير التنفيذي لشركة الخدمات العامة بنغازي، عبدالسلام المسماري، قوله إن شركة الخدمات العامة أخرجت صباح اليوم عددًا من العائلات العالقة في منطقة اللثامة؛ بسبب استمرار هطول الأمطار منذ الليلة الماضية، ونوه إلى أن نقص الإمكانات التي يعاني منها جميع القطاعات في ليبيا هي من تحول دون القيام بأعمالنا على أكمل الوجه.

نزوح
وأدى هطول الأمطار إلى نزوح بعض أهالي منطقة بنينا من منازلهم نتيجة غرقها بسبب مياه الأمطار في حي الخرابات، وانقطاع الكهرباء في بعض أحياء المدينة.
ودعا قسم المرور والتراخيص ببنغازي مستخدمي الطريق العام بأخذ الحيطة والحذر، والتقيد بالسرعة القانونية وتخفيف حركة المرور قدر الإمكان نظرًا لارتفاع منسوب مياه الأمطار بأغلب شوارع المدينة.

وقال رئيس مكتب الإعلام والتوعية بقسم المرور والتراخيص ببنغازي، عوض العدولي، لوكالة الأنباء الليبية إن القسم خاطب وزارة التعليم بخصوص إعلان إيقاف الدراسة في جميع المراحل التعليمية؛ لحين التمكن من تصريف مياه الأمطار، وسحب مياه الأمطار من الشوارع الغارقة كافة بالتعاون مع الجهات المختصة.

وحذر العدولي المواطنين من خطورة التردد على الطريق الممتدة من النواقية، وصولاً إلى الطلحية نظرًا لسيولة وغزارة المياه في تلك المنطقة، ونوه العدولي بأن قسم المرور والتراخيص ببنغازي خصص رقمًا للطوارئ لتواصل المواطنين والإبلاغ عن أي حوادث.

الدراسة
من جهة أخرى، تضاربت الأنباء حول استمرار الدراسة الإثنين والثلاثاء وتداولت صفحات رسمية وغير رسمية خبر استمرار الدراسة في جامعة بنغازي.
وقرر وزير التعليم في الحكومة الموقتة، الدكتور فوزي بومريز، أمس الأحد تعليق الدراسة في مدارس مدينة بنغازي، وذلك نظرًا لسوء الأحوال الجوية التي تشهدها المدينة بما يعرّض حياة الطلاب للخطر.

اقرأ أيضًا: أمطار غزيرة في بنغازي تعرقل حركة السير بالمدينة

وأعلن الوزير إيقاف الدراسة فى بلدية بنغازي فقط بالتعليم العام والخاص (ابتدائي _ إعدادي - ثانوي _ المعاهد والجامعات)، وذلك اليوم الإثنين وبعد غدٍ الثلاثاء الموافقين الثالث والرابع من ديسمبر 2018، طالبًا من الجميع التقيد والالتزام. لكن المسجل العام لجامعة بنغازي، عماد المنصوري، أعلن استمرار الدراسة ليومي الإثنين والثلاثاء في الجامعة وإيقافها لمرحلة التعليم المتوسط، غير أن بعض المدارس الخاصة أعلنت عبر صفحاتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك رغبتها في استمرار الدراسة.

أعطال كهربائية
وفي السياق نفسه، أعلن الناطق الرسمى باسم الهيئة العامة للكهرباء بالحكومة الموقتة، ربيع خليفة، وقوع بعض المشاكل في بعض المحطات نتيجة لسقوط الأمطار بغزارة أمس الأحد على مدينة بنغازي. وصرح خليفة بأن سوء الأحوال الجوية وسقوط الأمطار بصورة مستمرة لهذا اليوم على مدينة بنغازي أديا إلى غرق محطة من المحطات المغذية لمحطة طابلينو، مما تسبب في تلف خلايا ومفاتيح المحطة.

وذكر أن المحطة تغذي جزءًا كبيرًا من منطقة طابلينو والعمارات، مؤكدًا أن رجال الشركة العامة للكهرباء متواجدون بالموقع لغرض الصيانة. ونبه المواطنين القاطنين بهذه المنطقة بأنه سيكون هناك إطفاء إلى حين إخراج المياه وصيانة خلايا ومفاتيح المحطة وإرجاع التيار الكهربائي بعد استكمال الصيانة.


ومن جهتها، أكدت الشركة العامة للمياه والصرف الصحي أن مستخدمي الشركة كافة يقومون بدورهم المناط بهم منذ ساعات الصباح الأولى. وأوضحت الشركة، في بيان الأحد، أن مستخدمي الشركة يقومون بتنظيف صفايات تصريف مياه الأمطار بشكل شهري خلال السنة. وأرجعت الشركة انسداد صفايات مياه الأمطار إلى تراكم القمامة في مجرى الصرف، إضافة إلى بقايا الأتربة المتراكمة على جانبي الطريق نتيجة أعمال الصيانة لشركة الكهرباء، وهي ليست من اختصاصنا وغياب واستخفاف الجهات المسؤولة المختصة.

وأكدت الشركة أن مستخدميها يقومون بأعمال ليست من اختصاصها مثل تنظيف الأتربة والأكياس البلاستيكة والقارورات الناتجة من القمامة المتراكمة المتسببة في انسداد هذه الصفايات، ولذلك نناشد وبكل قوة اهتمام الجهات المسؤولة عن هذه المخلفات والأتربة.

يشار إلى أن مستوى الأمطار في مدينة بنغازي وضواحيها وصل إلى 50 ملم، وفق ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

كلمات مفتاحية