الصحة ومستشفيات طرابلس: لا تأكيدات بشأن وفاة عائلة جراء سقوط قذائف على منزلها

قالت وزارة الصحة ومستشفيات في طرابلس، مساء الأحد، إنه لا توجد تأكيدات بشأن وفاة عائلة جراء قذائف على منزلها بطريق المطار أثناء تجدد الاشتباكات وتبادل القصف بين المجموعات المسلحة المتقاتلة في الضواحي الجنوبية للعاصمة.

وأوضح المكتب الإعلامي لوزارة الصحة في تصريح تلقته «بوابة الوسط» بشأن ما تردد عن وفاة عائلة الدكتورة سعاد دياب بالكامل جراء القصف أنه «ليست هناك أي تاكيدات» بشأن الحادثة، وأنه «لم تصل جثامين لأي من مستشفى شارع الزاوية ومستشفى الحوادث أبو سليم ومستشفى الطبي ومستشفى الخضراء».

كما نفى كل من قوة الردع الخاصة والأمن المركزي أبوسليم الحادث، وقالا إنه «لا صحة لخبر سقوط قذيفة على منزل عائلة بن زكري في طريق المطار خلف السوق»، مشيرين إلى أن رئيس مركز شرطة طريق المطار انتقل رفقة ضابط تحقيق وأعضاء جهاز الإسعاف وعناصر تأمين إلى المكان عينه لكن الجيران نفوا قصف منزل عائلة بن زكري أو المنطقة المحيطة به.

وأضافت قوة الردع والأمن المركزي أبوسليم أن الجيران أكدوا «أن هذه العائلة خارج المنزل منذ احتدام الاشتباكات» كما أكدوا «تمشيط المنطقة بالكامل وسؤال الأهالي عن الحادث، واتضح أن هذا الخبر عارٍ من الصحة تمامًا»، معتبرين أن ما أشيع عن الحادث «إشاعات ممنهجة لأغراض مشبوهة».

المزيد من بوابة الوسط