الجزائر تصدر 14 حاوية من الخزف شهريًا إلى ليبيا

دالخ أحد مصانع السيراميك في الجزائر. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت الجزائر عن أول عملية تصدير للخزف إلى ليبيا ابتداءً من الأسبوع المقبل بواقع 14 حاوية شهريًا.

وقال مفتش التصفية والفحص بمفتشية أقسام الجمارك الجزائرية بمحافظة باتنة (نحو 500 كلم شرق العاصمة)، هشام بن الطيب، في تصريح صحفي على هامش إطلاق عمليات التصدير إن هذا البلاط الأرضي «نوعية أولى»، سيتم بناء على عقد اتفاقات تجارية لتصدير منتجات السيراميك إلى الأردن وليبيا، وذلك لمدة سنة قابلة للتجديد.

وصرح ابن الطيب بأن العملية كمرحلة أولى ستنطلق بداية من الأسبوع المقبل، لتزويد ليبيا بمعدل 14 حاوية شهريًا من الخزف أو السيراميك.

وأطلق مسؤولون جزائريون استراتيجية لتأمين حصة من برامج إعادة إعمار ليبيا المقررة، وهي خطوة يمكن أن تستقطب عائدات مالية من النقد الأجنبي.

ولتنفيذها دعا مسؤولون بوزارات الطاقة والمالية والتجارة نظراءهم في ليبيا لحضور اجتماعات في الجزائر، لعرض عقود واتفاقات مربحة للجانبين وشكلوا لجنة متابعة فتحت قنوات اتصال دائمة معهم.

ويعقّد الصراع الأمني في ليبيا وغلق الحدود بين البلدين من الجانب الجزائري عملية التبادل التجاري، وسط مناشدة رجال الأعمال إعادة بعث الخطين البحري والجوي باتجاه بنغازي وطرابلس، لتعويض آثار استمرار غلق المنافذ البرية على الاقتصاد الجزائري.

المزيد من بوابة الوسط