كاجمان يبحث مع سفير كوريا الجنوبية مصير الرهائن المختطفين في ليبيا

بحث نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبد السلام كاجمان، اليوم الأربعاء، مع سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى ليبيا تشوي سونغ سو، مصير الرهائن المختطفين بمنظومة النهر الصناعي بالمنطقة الجنوبية.

اقرأ أيضًا: كوريا الجنوبية ترسل مبعوثًا خاصًا إلى ليبيا لإطلاق أحد رعاياها

وعبر السفير الكوري تشوي سونغ سو، خلال اللقاء الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء، عن الاهتمام البالغ لحكومة بلاده لوضع المختطفين بينهم المهندس الكوري، مشيرًا إلى أن السفينة الكورية التي ورد ذكرها في الأنباء أرسلت لغرض المساعدة الإنسانية للمهندس المحتجز وكذلك للكورين الفنيين الموجودين في ليبيا في حالة الضرورة، بحسب إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء.

من جهته، أكد كاجمان متابعته لهذا الملف واهتمام حكومة الوفاق الوطني لسلامة المحتجزين وبذل كافة الجهود من الضغط الاجتماعي وغيره لتأمين إطلاق سراحهم، وحرص الحكومة على العلاقات الودية مع جمهورية كوريا الجنوبية.

وأعلنت سلطات كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، أنها تعتزم إرسال مبعوث خاص إلى ليبيا، من أجل التشاور حول سبل اطلاق سراح مواطن كوري مختطف لدى مجموعة مسحلة غير معروفة حتى الآن.

ونقلت جريدة «كوريا تايمز» عن وزيرة الخارجية كانغ كيونغ وها أنها سترسل السفير السابق بيك جو-هيون إلى ليبيا لحل القضية، لافتة إلى أنه سيصل ليبيا في أقرب وقت ممكن، في زيارة قد تستغرق يومين أو ثلاثة أيام.

وأرسلت سول، الخميس، سفينة حربية إلى ليبيا لضمان إطلاق مواطن كوري جنوبي خطف مع ثلاثة فليبينيين.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن مسؤولين من كوريا الجنوبية قولهم إن البارجة «مونمو الأكبر» التي تزن أربعة أطنان وتشارك في عمليات مكافحة القرصنة في خليج عدن، في طريقها إلى ليبيا.

اقرأ أيضًا:الرئيس الفلبيني يرسل بعض وزرائه إلى ليبيا لإطلاق مواطنيه المخطوفين

المزيد من بوابة الوسط