خلال لقائها معيتيق.. ويليامز: الإصلاحات الاقتصادية أولوية ويجب القيام بها في أسرع وقت

أكدت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للشؤون السياسية، ستيفاني ويليامز، أن «الإصلاحات الاقتصادية» في ليبيا «أولوية ويجب القيام بها في أسرع وقت ممكن لتحسين الظروف المعيشية لكل المواطنين في ليبيا»، وفق ما نشرته البعثة الأممية في تغريدة عبر حسابها على موقع «تويتر».

جاء تأكيد ويليامز خلال لقائها نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، اليوم السبت، بمقر ديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس.

وقالت البعثة الأممية عبر حسابها على «تويتر» إن لقاء ويليامز ومعيتيق خُصِّص «لمناقشة حزمة الإصلاحات الاقتصادية الحكومية».

وأضافت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» أن ويليامز جددت خلال اللقاء «دعم البعثة لتنفيذ خطة حكومة الوفاق الوطني ومصرف ليبيا المركزي بالتنسيق مع الأطراف المعنية الخاصة بتنفيذ برنامج الإصلاح والإجراءات المتعلقة بمعالجة الأزمة الاقتصادية واستعادة التوازن المالي».

اقرأ أيضًا: ستيفاني وليامز أمام «اجتماع تونس»: قلق دولي بشأن الوضع الاقتصادي في ليبيا

وكانت ويليامز أكدت خلال مشاركتها في الاجتماع الثامن للإصلاح الاقتصادي في ليبيا، الذي عُـقد في تونس يوم 5 يونيو الماضي، أن المجتمع الدولي يساوره قلق بشأن الوضع الاقتصادي في ليبيا، والاستقرار والتنمية والنمو الحقيقي وتقديم الخدمات العامة للمواطنين.

وشاركت ويليامز في هذا الاجتماع عندما كانت تشغل منصب القائمة بأعمال السفارة الأميركية لدى ليبيا، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة، وبعثات المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وأشارت ويليامز، في كلمتها بمؤتمر صحفي عُـقد على هامش الاجتماع الاقتصادي، إلى أنه «مع الانتهاء من وضع ميزانية موحدة للعام 2018 ستكون المؤسسات الحيوية والأكثر أهمية في حياة الليبيين في وضع يمكنها من الحصول على التمويل اللازم بما في ذلك المدارس والمستشفيات والجامعات والمراكز الصحية والخدمات البلدية مثل المياه والكهرباء».

المزيد من بوابة الوسط