عقيلة صالح يجتمع مع أعضاء من مجلس الدولة في القاهرة الاثنين القادم

رئيس مجلس النواب عقيلة صالح. (أرشيفية: الإنترنت)

علمت «بوابة الوسط» أن لقاء يجمع بين رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، وعدد من أعضاء المجلس الأعلى للدولة سيعقد في العاصمة المصرية القاهرة يوم الاثنين القادم، 2 يوليو المقبل.

وأكد عضو المجلس الأعلى للدولة، أحمد لنقي، لـ«بوابة الوسط»، مساء اليوم الخميس، إن اللقاء «سيكون اجتماع عمل لبحث خطوات عاجلة لحلحلة الأزمة السياسية في البلاد»، مشيرا إلى أن اللقاء سيحضره ثلاثة من أعضاء المجلس الأعلى للدولة وهم، أحمد لنقي وكمال الجطلاوي ومرعي رحيل.

وأوضح لنقي أن اللقاء سيبحث أربع قضايا رئيسية تتعلق بـ«توحيد المؤسسة الوطنية للنفط والبحث عن ايجاد السبل للخروج من الأزمة التي تعصف بالوطن» و«مناقشة السبل الكفيلة والعاجلة لحلحلة موضوع محافظ مصرف ليبيا المركزي وتسوية حالة الانسداد القائم» و«فتح باب كيفية تسوية المناصب السيادية المنصوص عليها وفق الاتفاق السياسي ضمن إطار توحيد المناصب السيادية الدولة» وبحث «أزمة توحيد السلطة التنفيدية والعمل على إمكانية تشكيل حكومة وطنية تمثل كل الاطراف والفرقاء».

لنقي يقترح دمج «الوفاق» و«الموقتة» لتوحيد مؤسسات الدولة

وأكد لنقي أن هذا اللقاء سبقته اتصالات بين عدد من أعضاء مجلس النواب وأعضاء المجلس الأعلى للدولة، في إطار المساعي الرامية إلى حلحلة الأزمة السياسية ومعالجة الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها البلاد، مشيرا إلى أن الفترة القريبة الماضية شهدت اتصالات بين الطرفين لبحث حلول للأزمة.

وأكد عضو المجلس الأعلى للدولة أحمد لنقي أن نتائج اللقاء مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح في القاهرة يوم الاثنين المقبل سيجري عرضها على المجلس الأعلى للدولة في طرابلس لاتخاذ القرارات بشأنها.