«الرئاسي» يبحث مع صنع الله سبل مواجهة التعدي على صلاحيات المؤسسة الوطنية للنفط

عقد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، اليوم الخميس، اجتماعًا مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، لدراسة سبل مواجهة التعدي على صلاحيات المؤسسة الوطنية للنفط، بعد القرار الأخير للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي بنقل تبعية الموانئ والحقول النفطية بمنطقة الهلال النفطي إلى مؤسسة النفط التابعة للحكومة الموقتة.

وحضر الاجتماع الذي عُقد بمقر المجلس الرئاسي في العاصمة طرابلس، كل من رئيس المجلس فائز السراج ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله بحضور أعضاء المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، وعبدالسلام كاجمان ومحمد عماري وأحمد حمزة.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على «فيسبوك» إن الاجتماع «تناول تداعيات القرار الذي اتخذته جهة غير مخولة بتسليم موانئ نفطية لكيان غير معترف به».

وأضاف المكتب الإعلامي أن الاجتماع أكد ترحيبه بالبيان الصادر عن حكومات كل من فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والبيان الصادر عن أمين عام الأمم المتحدة بالخصوص يوم أمس الأربعاء.

وأوضح أن الاجتماع درس سبل مواجهة التعدي على صلاحيات المؤسسة الوطنية للنفط والعمل بالوسائل القانونية واتخاذ الإجراءات العملية المناسبة لإبقاء الثروة النفطية تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة، والرقابة الوحيدة لحكومة الوفاق الوطني، وفقًا للقوانين والتشريعات الليبية وقرارات مجلس الأمن الدولي.

المزيد من بوابة الوسط