مصراتة والزنتان تؤيدان المصالحة الشاملة وتوحيد المؤسستين العسكرية والأمنية

أعرب ممثلون عن مدينتي مصراتة والزنتان في غرب البلاد، الأربعاء، عن تأييدهم العمل على تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة، وتوحيد المؤسستين العسكرية والأمنية في البلاد، بحسب بيان صدر في ختام لقاء مصالحة جرى في الزنتان، بحضور وفد من مدينة مصراتة.

وأكد الجانبان، في بيانهم الختامي الصادر مساء اليوم، على «حرمة الدم بين أبناء الشعب الليبي كافة»، مشددين على «تحقيق أهداف ثورة السابع عشر من فبراير، التي قام بها الثوار الذين خرجوا لإسقاط الاستبداد في بداية الثورة 2011».

كما أكد الجانبان على «مدنية الدولة وعدم السماح بعودة الانقلابات»، مؤيدين «توحيد المؤسستين العسكرية والأمنية المتمثلتين في الجيش والشرطة، ودمج الثوار في هاتين المؤسستين تحت السلطة المدنية، ومحاربة الإرهاب بكافة أنواعه وفي أي مكان من ربوع ليبيا».

وأعلن الجانبان في البيان «العمل على المصالحة الوطنية الشاملة لكافة أبناء الشعب الليبي وعدم السماح بتقسيم ليبيا والنيل من وحدة أراضيها تحت أي مسمى»، مشددين على ضرورة «الدفع لبناء دولة القانون والمؤسسات والتداول السلمي للسلطة».