العثور على جثة لأحد بحارة الجرافة المصرية الغارقة شرق درنة

قال النقيب عبدالسلام الفايدي أحد منتسبي جهاز أمن السواحل بطبرق، إن مركز شرطة منطقة خليج البمبة شرق درنة (60 كلم)، عثر على جثة جديدة اليوم الإثنين لأحد بحارة الجرافة المصرية الغارقة الأيام القليلة الماضية على شواطئ منطقة رأس التين ببلدية أم الرزم.

وقال الفايدي، إن مركز شرطة خليج البمبة عثر على الجثة على شواطئ منطقة رأس التين شرق درنة بحوالى 40 كلم، حيث جرى نقلها إلى مشرحة مركز طبرق الطبي وتم إبلاغ النيابة العامة بطبرق، وبحضور وكيل النيابة العامة طبرق والطبيب الشرعي بالمركز حيث سيتم اتخاذ الإجراءت اللازمة لتسليم الجثة.

وأضاف الفايدي أن جهاز أمن السواحل طبرق قام أمس الأحد بتسليم أول جثة إلى السلطات المصرية عبر منفذ السلوم البري.

وكان مركب صيد مصري قد غرق، الجمعة الماضية، في المياه الدولية قبالة السواحل الليبية، ما أدى إلى فقدان عشرة بحارة ونجاة خمسة آخرين، بعد أن أدت سوء الأحوال الجوية وعطل المحرك إلى تحطم قاربهم على شواطئ رأس التين شرق درنة.