انطلاق الحملة الوطنية الخامسة للتشجير ببلدية غريان

انطلقت بمدينة غريان، اليوم الجمعة، الحملة الوطنية الخامسة للتشجير بمتنزه «أبوغيلان» السياحي تحت شعار «نغرس شجرة نبني وطنًا».

وقال عضو المجلس البلدي غريان التابع لقطاع الزراعة، يوسف قدمور، إن الحملة يجري تنفيذها بإشراف المجلس البلدي غريان وقطاع الزراعة بالبلدية وبالتنسيق والتعاون مع وزارة الزراعة، ووزارة المياه، ووزارة الحكم المحلي، ومؤسسات المجتمع المدني.

وذكر قدمور أن الحملـة تستمر يومي الجمعـة والسبت من 5 – 6 يناير داخل متنزه «أبوغيلان» الذي تبلغ مساحته حوالي 5 هكتارات، وتستمر بعد ذلك داخل نطاق بلدية غريان لتشمل الساحات العامة وساحات المدارس، وذلك بمساعدة الطلاب والكشافة، ومؤسسات المجتمع المدني، والمواطنين.

وأوضح أن الحملة تستهدف غرس ما بين (6 آلاف–9 آلاف) شتلة من أشجار الغابات بمختلف أنواعها، بهدف المحافظة على الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، والمحافظة على المساحات الخضراء على الجانب البيئي، بالإضافة إلى الجانب الترفيهي، والجانب الاقتصادي، فضلاً عن كونه مرفقًا ترفيهيًا وسياحيًا، وأن يكون مصدر دخل للمدينة في المستقبل.

ودعا عضو المجلس البلدي غريان جميع الجهات العامة والخاصة والأفراد بمدينة غريان إلى المشاركة والمساهمة والمساعدة لإنجاح هذه الحملة.

شاركت العديد من المنظمات والمؤسسات والجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني من مختلف المُدن الليبية في انطلاق الحملة الوطنية الخامسة للتشجير والتي من بينها المنظمة الوطنية للتواصل، والمنظمة الليبية لأصدقاء السياحة والتراث والثقافة فرع زُلطن، و«مؤسسة نوارس ليبيا» الخيرية ومتنزه الفرح العائلي بمدينة الخمس، ومؤسسة لمسات الخير وجمعية أصدقاء الشجرة ومؤسسة «بن تليس» للفنون والثقافة والتراث بمدينة بني وليد، ومؤسسة الحياة لحماية الكائنات البرية والبحرية، واللجنة الوطنية للعمل التطوعي الشبابي فرع الجبل الغربي، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني بمدينة طرابلس، وعدد من مدن المنطقة الغربية والجبل، وجمع غفير من أهالي المدينة.

وأقيمت على هامش الحملة العديد من الأنشطة التحفيزية والترفيهية؛ حيث نظم فرع الهيئة العامة للمسرح والسينما والفنون فرع جبل نفوسة بالتنسيق مع مفوضية كشاف غريان وبالتعاون مع مدرسة الأوائل للتعليم الحر العديد من الفقرات الموسيقية والغنائية، وشارك عدد من الشعراء الشعبيين من بلديتي غريان والأصابعة بالعديد من القصائد الشعرية، كما قامت جمعية المحجة البيضاء التوعوية التثقيفية بغريان بتوزيع المطويات التي تدعو إلى التسامح والسلام والتي تحمل شعارات (التسامح شجرة طيبة ثمارها طيبة، نتعلم ونلعب ونكبر في سلام، سامح واصفح ترتقي، من حقنا أن نحيا في سلام، لا للعنف نعم للسلام، اليد باليد معًا نبني ليبيا).

وحضر انطلاق الحملة كل من عميد بلدية غريان يوسف بديري، وعضو المجلس البلدي يوسف قدمور، ومنسق قطاع الزراعة ببلدية غريان عاشور سويسي، ورئيس الحملة الوطنية الخامسة للتشجير محسن التركي، ومدير إدارة الغابات بوزارة الزراعة عبدالكريم أرحومة، ورئيس اللجنة الإعلامية للحملة علي الجويلي، ورئيس فرع الحملة ببلدية غريان مفتاح دياب، والناطق باسم الاتحاد الليبي لمنظمات المجتمع المدني مفتاح عروة وأعضاء الاتحاد.