جبريل: الضجة حول تقرير «CNN» دوافعها سياسية.. ويجب ألا توضع ليبيا في القفص

أكد رئيس تحالف القوى الوطنية، الدكتور محمود جبريل، أنَّ إبراز مسألة المهاجرين غير الشرعيين، جاء «لإجبارهم على البقاء في ليبيا رغم عدم استقرارها»، داعيًا الليبيين إلى أن «يفيقوا، فقد لا تكون هناك ليبيا»، في إشارة إلى مشروع لتوطين المهاجرين وتغيير الطبيعة السكانية للبلاد.

وحول تقرير قناة «CNN» الأميركية الذي زعم وجود أسواق لـ«بيع العبيد» في ليبيا، قال جبريل في مداخلة في برنامج «البلاد» على قناة «218»، أمس الأربعاء، «إن الأمر فيه لبس، حيث إنَّ عمليات نقل المهاجرين تكون بتسليمهم من شخص إلى آخر، وكل واحد يقبض مبالغ مالية لقاء نقلهم لمنطقة أخرى، وهذا ما قيل إنه بيع رقيق».

وأشار إلى أن «الضجة الإعلامية التي أُثيرت حول التقرير دوافعها سياسية، ويجب ألا توضع ليبيا في القفص»، مطالبًا بتوقيع عقوبات على كل الشركاء الليبيين والأوروبيين والأفارقة وليس ليبيا وحدها.

بلد للأفارقة
وأكد أن هناك دولاً «تسعى إلى تحويل ليبيا لموطن للأفارقة، فالأمر خطير ويدبَّر تدريجيًّا لتحقيق الهدف»، مضيفًا أن «الحديث عن ملف المهاجرين يدمي القلب».

وطالب جبريل المسؤولين الليبيين بـ«اليقظة، وأن تؤخذ الأمور بجدية لأنَّ الأمر أصبح خطيرًا، إذ أنَّ هناك أطرافًا أوروبية تسعى لجعل ليبيا موطنًا للمهاجرين وبدأت في اتخاذ الخطوات لذلك»، مضيفًا أن «هناك شبكة دولية تتكون من مجرمين في الأراضي الأفريقية تتعاقد مع ميليشيات في ليبيا، وجهات في أوروبا، لنقل المهاجرين عبر ثلاثة مسارات، تبدأ بليبيا وتنتهي بالشواطئ الأوروبية».

جبريل: ليبيا تحولت إلى مقصد للمهاجرين بفضل جهات أوروبية وبتعاون مع ميليشيات محلية

وأعرب رئيس تحالف القوى الوطنية عن خشيته من أن «تصبح مؤامرة توطين المهاجرين في ليبيا حقيقة، شئنا أم أبينا، لكننا يجب أن نتعاون ونوضح حقيقة الأمر وإلّا سندفع جميعنا الثمن». متمنيًا أن تُشكَّل غرفة لإدارة أزمة تبدأ بزيارات لدول أوروبية وأفريقية لتبيان حقيقة أن «المهاجرين فُرض عليهم الوجود في ليبيا».

وقال جبريل: «إن ليبيا تحوَّلت إلى بلد مقصد للمهاجرين بفضل جهات أوروبية، وبتعاون مع ميليشيات محلية»، داعيًا «الجهات المسؤولة إلى أن ترتقي إلى قدر المسؤولية لأن ليبيا الوطن أصبحت مهددة».

 

 

المزيد من بوابة الوسط