مشاورات بين أبو الغيط ومساهل حول تطورات الوضع الليبي

بحث وزير الخارجية الجزائري رئيس المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية، عبدالقادر مساهل، بالقاهرة مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، آخر الجهود المبذولة لإنهاء النزاع الليبي.

وأوضح بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، أمس الاثنين، أن «اللقاء تمحور حول الدورة الأولى للحوار بين اليابان والدول العربية، بالإضافة إلى المسائل الرئيسة المسجلة ضمن جدول أشغال الدورة 148 للمجلس الوزاري للمنظمة العربية الذي سينعقد يوم الثلاثاء 12 سبتمبر 2017».

وأضاف المصدر نفسه أن مساهل تطرق مع أبو الغيط إلى التطورات التي يشهدها العالم العربي، ومختلف النزاعات والأزمات مثل التي يعيشها كل من ليبيا وسورية واليمن والعراق.

كما أشار البيان إلى أن وزير الشؤون الخارجية الجزائري أبرز «الأهمية التي يجب إبلاؤها للحلول السياسية مع تغليب سبل الحوار والمصالحة، بعيدًا عن كل تدخل أجنبي».

ويدرس الاجتماع الوزاري للجامعة العربية ويقيم جهود حلحلة الأزمة الليبية، بناء على ما تم التوصل إليه في الاجتماع الرابع للجنة الأفريقية رفيعة المستوى حول الأزمة في ليبيا التي اختتمت أشغالها السبت الماضي في برازافيل.

وتم الاتفاق على إطلاق جولة حوار جديدة بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، تحت إشراف الأمم المتحدة، وذلك وفق ما نص عليه الاتفاق السياسي.

المزيد من بوابة الوسط