الكونغو تنظم غدًا السبت قمة حول الأزمة في ليبيا

أعلنت السلطات الكونغولية تنظيم قمة حول الوضع في ليبيا، غدًا السبت في برازافيل، يشارك فيها رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج وممثل لقائد الجيش المشير خليفة حفتر.

وقال مصدر رسمي كونغولي، وفق وكالة «فرانس برس»: «تستضيف برازافيل السبت التاسع من سبتمبر قمة حول الخروج من الأزمة في ليبيا. دعونا رسميًا المشير حفتر ورئيس الوزراء (السراج) ورئيس مجلس الدولة ورئيس البرلمان الليبي».

وأكد أحد مستشاري السراج مشاركته في القمة. وذكرت «فرانس برس» أن حفتر «اعتذر» عن عدم المشاركة، وأن عقيلة صالح وصل إلى برازافيل للمشاركة في الاجتماع.

وأضاف المصدر الكونغولي: «أؤكد أن رئيس البرلمان الليبي موجود في برازافيل منذ أمس (الأربعاء) وأن باقي المدعوين سيصلون لاحقًا». وتابع «للكونغو أجندة وحيدة بالغة الوضوح تجاه ليبيا هي مصالحة الأشقاء الأعداء وجلب السلام لهذا البلد الأفريقي الكبير».

والاجتماع هو الثالث لـ «للجنة العليا للاتحاد الأفريقي حول ليبيا». وكان آخر اجتماع للجنة نظم في برازافيل في يناير 2017.

ويرأس اللجنة الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو، وهي مكونة من رؤساء خمس دول أفريقية (جنوب أفريقيا وأثيوبيا وموريتانيا والكونغو والنيجر).

وفي اجتماع بادرت إليه فرنسا بالمنطقة الباريسية نهاية يوليو الماضي، قبل السراج وحفتر بخارطة طريق نصت على وقف إطلاق نار وإجراء انتخابات في 2018، لكنها لم يوقعا أي وثيقة في هذا الشأن.