معيتيق يدعو أعضاء «الرئاسي» لمعالجة المشاكل العالقة «بأساليب بناءة وفعالة»

دعا نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق «جميع» أعضاء المجلس الرئاسي «دون استثناء» للجلوس «كإخوة، ومعالجة المشاكل العالقة، بأساليب بناءة وفعالة وأكثر إيجابية»، وفق بيان أصدره اليوم الأحد.

ويأتي بيان معيتيق بعد يوم من إعلان أعضاء المجلس الرئاسي فتحي المجبري وعلي القطراني وعمر الأسود رفضهم لقرارات رئيس المجلس فائز السراج التي اتخذها بـ«صورة انفرادية» خارج إطار صلاحياته المنصوص عليها في الاتفاق السياسي، معتبرين أن هذه القرارات تؤدي إلى «تأزم المشهد السياسي والأمني» في ليبيا «وتلحق الضرر بالمساعي الجادة للوصول إلى وفاق شامل».

وشدد معيتيق في بيانه الذي نشره عبر صفحته على موقع «فيسبوك» على ضرورة «تغليب المصلحة الوطنية على أي مصالح أخرى»، وعلى أن «تكون آلية اتخاذ القرار وفقًا لما جاء بالاتفاق السياسي، كأساس للاستقرار».

وقال معييق، في بيانه، إنه تابع البيان الذي أصدره زملاؤه، فتحي المجبري وعلي القطراني وعمر الأسود، أمس السبت، وذكرهم «بخطورة ما تواجهه البلاد من مخاطر أمنية واقتصادية متزايدة».

وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ختام بيانه على «تركيز الجهود لمعالجة الإشكاليات الراهنة التي تخص المواطن، ورفع معاناته، باعتبارها أولوية قصوى».

المزيد من بوابة الوسط