46 بلدية تعلن تشكيل «رابطة اتحاد بلديات ليبيا» وتدعم التوجه نحو الانتخابات

أعلنت 64 بلدية من مختلف مناطق ليبيا عن تشكيل «رابطة اتحاد بلديات ليبيا»، ودعمًا للتوجه نحو إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية «بآليات واضحة قابلة للتننفيذ»، مباركين قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بشأن تشكيل لجنة عليا لعودة النازحين والمهجرين وعودة أهالي تاورغاء إلى ديارهم.

جاء ذلك في بيان صدر عن اجتماع بلديات ليبيا الذي عقد في بلدية صبراتة يومي 29 و30 يوليو الجاري، بحضور ممثلين عن بلديات (طرابلس المركز – زليتن – طبرق – الجميل – الشرقية – القرضة – إسبيعة – إدري الشاطئ – تاورغاء – غريان – صبراتة - القطرون – المنشية الجميل - رقدالين – نسمة – القره بوللي – قصر خيار – الخمس – باطن الجبل – جادو – مرزق – غات – السائح – قصر بن غشير – العزيزية – السواني – الزهراء – هراوة – الشقيقة – الجفرة – الشويرف – القلعة – الماية – أبوسليم – ككلة – جنزور – وازن – صرمان – الأصابعة – تراغن – الزاوية الغرب – الرجبان – الزاوية الجنوب – العجيلات - زلطن - مسلاتة).

وأوضح البيان الختامي الصادر عن الاجتماع أن الإعلان عن تشكيل «رابطة اتحاد بلديات ليبيا» يهدف إلى «توحيد صف البلديات تحت جسم واحد لتكون صوتنا الموحد داخل ليبيا وخارجها كونها الجسم الذي يمثلنا نحن البلديات باتفاق البلديات الحاضرة للاجتماع».

ودعت البلديات المشاركة في الاجتماع «كافة البلديات إلى أن تكون على مستوى من الوطنية والمسؤولية ويكون لها صوت واضح وصريح مطالب بالحقوق ومنكر لكل ما من شأنه أن يفرق الليبيين أو يضر بالصالح العام».

هيئات المصالحة الوطنية بالبلديات ستكون الأساس للهيئة العليا للحوار والمصالحة الوطنية

وقال البيان: «إن اجتماع صبراتة يعد نقطة إنطلاق نحو المصالحة الوطنية وعودة المهجرين والنازحين من خلال الموافقة على مشروع تشكيل هيئات المصالحة الوطنية بالبلديات والتي ستكون الأساس للهيئة العليا للحوار والمصالحة الوطنية وسيكون لها الدور الفاعل في تحقيق المصالحة الوطنية».

وأضاف: «إن البلديات ليست بغائبة عما يعانيه المواطن اليوم من إشكاليات أثقلت كاهله من نقص السيولة وغلاء الأسعار وضعف قطاع الأمن والصحة والكهرباء وغيرها من المشاكل الأخرى التي تمس المواطن بشكل مباشر».

ودعا البيان الجهات المسؤولة في الدولة إلى «ضرورة الإسراع في معالجة كافة المشاكل التي تمس المواطن بشكل مباشر وعلى رأسها مشكلة نقص السيولة وضعف الخدمات الصحية على مستوى البلديات وغيرها من المشاكل التي يعانيها المواطن».

وأوضحت البلديات المشاركة في الاجتماع من خلال البيان أن عدم استلام أي منها «لأي ميزانيات منذ شهر يناير الماضي لسنة 2017م ترتب عليه تراكم المشاكل والمسؤوليات على عاتق البلديات»، مطالبة «المجلس الرئاسي والجهات الرسمية الأخرى كـ (مصرف ليبيا المركزي – ديوان المحاسبة – الرقابة الإدارية) بعقد جلسة تقابلية منقولة مباشرة على وسائل الإعلام لإيجاد حلول عاجلة للمشاكل والصعوبات التي تواجه عمل البلديات ولتوضيح موطن الخلل وسبب التقصير من الجهات الرسمية للمواطن».

وباركت البلديات المشاركة في ختام بيانها للليبيين اعتماد مسودة مشروع الدستور من قبل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، مطالبة الهيئة بـ«إستكمال المشوار ومواصلة الجهود حتى اعتماد الدستور بشكل نهائي».

المزيد من بوابة الوسط