وكالة: الحكومة الإيطالية توافق على قرار لدعم خفر السواحل الليبي

وافقت الحكومة الإيطالية، اليوم الجمعة، على قرار بشأن إرسال مهمة بحرية إيطالية لتقديم الدعم لخفر السواحل الليبي في البحر المتوسط، تمهيدًا لإرساله إلى البرلمان.

ونقلت وكالة «أنسا» الإيطالية عن رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني قوله إن المهمة البحرية يجب النظر إليها باعتبارها «خطوة للأمام ضمن مساهمة إيطاليا لتعزيز قدرة السلطات الليبية على المبادرة لاتخاذ إجراءات ضد المهربين، وتقوية قدرتها على السيطرة على حدودها وأراضيها».

وأضاف جنتيلوني، عقب اجتماع للحكومة: «إنها جزء من طريق تحقيق الاستقرار في ليبيا، إيطاليا تشعر بأنه جزء من واجبها المشاركة فيه».

وتابع أن الحكومة «وافقت على ما طلبته الحكومة الليبية، ليس أكثر ولا أقل».

وكان جنتيلوني أعلن، الأربعاء الماضي، أن الحكومة الليبية دعت سفنًا حربية إيطالية إلى مياهها الإقليمية للمساعدة في مكافحة تهريب البشر قائلًا: «قبل بضعة أيام أرسل لي الرئيس السراج خطابًا طلب فيه من الحكومة الإيطالية الدعم الفني من سفن البحرية الإيطالية، في إطار الجهود المشتركة لمكافحة تهريب البشر».

وقال جنتيلوني، في تصريحاته اليوم: «يمكن أن ينتج عن ذلك مباردة هامة لدعم سيادة ليبيا، إنها ليست مبادرة ضد السيادة الليبية»، معربًا عن أمله في أن يدعم البرلمان تلك المهمة البحرية قائلًا: «آمل أن يوافق البرلمان بأكبر قدر ممكن من الإجماع».

ومن المقرر أن تعرض الحكومة الإيطالية على البرلمان، الثلاثاء المقبل، تفاصيل المهمة البحرية، وفقًا لما قاله جنتيلوني أمس الخميس.