أبوالقاسم قزيط: الحل الحاسم للأزمة السياسية هو انتخابات رئاسية وتشريعية

أعلن عضو المجلس الأعلى للدولة أبوالقاسم قزيط، اليوم الأحد، ترحيبه «بأي جهد باتجاه فك حالة الانسداد السياسي» التي تشهدها البلاد، معتبرًا أن «الحل الحاسم للأزمة السياسية في ليبيا هو انتخابات رئاسية وتشريعية».

وتأتي تصريحات قزيط على خلفية المبادرة التي أعلنها مساء أمس السبت رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، التي دعا فيها إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مشتركة في شهر مارس 2018، والإعلان عن وقف جميع أعمال القتال، إلا ما يخص مكافحة الإرهاب.

كما اشتملت مبادرة السراج على تشكيل لجان مشتركة من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة من أجل البدء في دمج مؤسسات الدولة المنقسمة. وضمان توفير الخدمات للمواطنين، وفصل الصراع السياسي عن توفير هذه الخدمات.

وأشار قزيط، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إلى ضرورة توافر المعايير الدولية المتعارف عليها «لكي تنجح هذه الانتخابات»، وأن «تكون هناك حالة عامة من التوافق على هذا المخرج من الأزمة السياسية» في البلاد، وذلك بعدما أثارت المبادرة التي أطلقها أخيرًا رئيس المجلس الرئاسي ردود فعل متباينة في الأوساط السياسية في ليبيا ما بين مؤيد ومتحفظ ومعارض لها.

المزيد من بوابة الوسط