العيادة المركزية لعلاج السكري بسرت تنفي صحة خبر إتلاف حقن الإنسولين

نفى مشرف العيادة المركزية لعلاج السكري في سرت محمد إدريس، اليوم الثلاثاء، صحة الإشاعات التي تدوالتها بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الاثنين، عن إتلاف كميات كبيرة من حقن الإنسولين ضمن شحنة المساعدات الدولية التي تسلمها المجلس البلدي في سرت مؤخرًا.

وقال إدريس، لـ «بوابة الوسط»، إن ما تم تدواله من أخبار كاذب، ولا أساس له من الصحة، وحقن الإنسولين التي سُلِّمت مؤخرًا عددها 43 ألف حقنة محفوظة في ثلاجة الأدوية، وذلك بالرغم من انقطاع التيار الكهربائي اليومين الماضيين عن المدينة لأكثر من عشرين ساعة.

وكانت الحقن محفوظة في مخازن الأدوية الفرعية بالسواوة، قبل نقلها إلى ثلاجة خاصة لحفظ الأدوية اُستُؤجرت من القطاع الخاص.

وأكد إدريس إتلاف عدد بسيط من حقن الإنسولين، كانت محفوظة بالمركزيين الصحيين بالغربيات والحنيوة، مشيرًا إلى أن هذا العدد لا يتجاوز 15 حقنة، بسبب انقطاع التيار الكهربائي على المدينة لأكثر من عشرين ساعة أمس الأول.

وأضاف أن المخزون الرئيسي لحقن الإنسولين محفوظ بثلاجة حفظ الأدوية، وأنه تم توزيع قرابة 3500 حقنة على مرضى السكري من العيادة المركزية لعلاج السكري بمجمع عيادات سرت المركزي وعلى المرافق الصحية والإيوائية.