اجتماع حكومي موسع في طرابلس لمتابعة الأوضاع الأمنية بالعاصمة

عقد المفوضون بوزارات الداخلية والخارجية والعدل والحكم المحلي والشؤون الاجتماعية، في حكومة الوفاق الوطني اجتماعًا موسعًا لمتابعة الأوضاع الأمنية في العاصمة طرابلس.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، إن الاجتماع الذي عُـقد بمقر الوزارة ظهر أمس الأحد، «ناقش آخر التطورات الأمنية بالعاصمة طرابلس عقب الاشتباكات المسلحة التى شهدتها خلال اليومين الماضيين».

وأضافت أن الاجتماع «تطرق إلى السبل الكفيلة لرأب الصدع بين أبناء الوطن الواحد دون إعطاء أدنى فرصة لمروجي وصانعي الفتن والفرقة بين الليبيين».

وحضر الاجتماع، إلى جانب الوزراء، مدير مديرية أمن طرابلس وعمداء بلديات طرابلس الكبرى وسوق الجمعة وحي الأندلس وعين زارة، وتاجوراء، ومدير إدارة المصالحة وشؤون النازحين بوزارة الداخلية.

وشهدت العاصمة (طرابلس) خلال اليومين الماضيين اشتباكات عنيفة بين قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني وأخرى تابعة لحكومة الإنقاذ برئاسة خليفة الغويل، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط