السراج يكشف سبب زيارته للقاهرة وفشل لقائه بالمشير حفتر

كشف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، عن سبب زيارته للعاصمة المصرية القاهرة، وفشل لقائه بقائد الجيش المشير خليفة حفتر والذي كان مقررًا بوساطة مصرية، أملاً من القيادة المصرية بذل مزيد الجهد في الضغط على الأطراف الرافضة والمعرقلة لحل الأزمة الليبية.

وأكد السراج في بيان أصدره ليل الأربعاء أن زيارته للقاهرة جاءت بدعوة من القيادة المصرية للالتقاء بأطراف الأزمة الليبية «وتحديدًا إجراء حوار مباشر وصريح مع السيد خليفة حفتر نبحث خلاله نقاط الاختلاف وسبل إيجاد حلول لها في إطار الاتفاق السياسي».

وأضاف رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، في البيان «أبلغنا الجانب المصري بقدوم السيد خليفة حفتر إلى القاهرة بدعوة مماثلة لنفس الهدف، وأعلمنا عن عقد اللقاء في اليوم الثاني للزيارة، ثم أبلغنا في اليوم الثاني برفضه الاجتماع معنا دون إبداء أي مبررات أو أعذار».

وتابع السراج في بيانه «أجرينا فور وصولنا لقاءات تشاورية مع الأشقاء المصريين، حاملين في جعبتنا أفكارًا لحل الأزمة ترتكز على الثوابت الوطنية وترسم إطارًا عامًا يمكن من خلاله الخوض في تفاصيل النقاط الخلافية ووجهات النظر المتباينة، بما يفضي في النهاية إلى حلول توافقية قابلة للتطبيق».

إقرأ أيضًا: «اللجنة المصرية» تعلن توافق السراج و حفتر على 4 خطوات لحل الأزمة الليبية

وختم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، بيانه بـ«الشكر والامتنان للشقيقة مصر قيادة وشعبًا على دعمها لمسار الوفاق والتوافق».