منظمة «سانت إيجيديو» تقدم دعمًا للجنوب الليبي

أعلنت منظمة «سانت إيجيديو» الكاثوليكية والمقربة من الفاتيكان، اليوم الثلاثاء، عن توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي للأعمال الخيرية أكبر منظمة غير حكومية ليبية، لإرساء شراكة تهدف إلى مساعدة السكان المدنيين من خلال بناء المراكز الصحية وتوزيع الأدوية، وإعادة بناء المدارس، خاصة في جنوب البلاد.

ووفق الاتفاق الموقَّع في روما تلتزم منظمة «سانت إيجيديو» بتنفيذ مهام إرسال المساعدات الغذائية والأدوية إلى السكان في جنوب ليبيا، والذين يعيشون في المناطق التي يصعب الوصول إليها، ويعانون أوضاعًا غير مستقرة في شمال البلاد.

وقالت «سانت إيجيديو» إن الاتفاق الموقع مع منظمة «ستاكو» الليبية غير الحكومية هو جزء من سلسلة من المبادرات التي قامت بها لإيجاد حل سلمي للنزاع في ليبيا ولاستقرار البلاد، خاصة في المنطقة الجنوبية.

وذكرت المنظمة في بيان أن ممثلي قبائل فزان اجتمعوا عدة مرات في «سانت إيجيديو» بهدف التوصل إلى اتفاقات سياسية لتوزيع المساعدات الإنسانية، مشيرًا إلى أن «سانت إيجيديو» قدمت الدعم الممكن، وأرسلت أدوية إلى مستشفيات أوباري وسبها عاصمة فزان.

وأشاد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي، بالدور الكبير الذي تلعبه منظمة ساند جيديو الإيطالية في الجلسات الحوارية لتحقيق المصالحة الوطنية والسلم الاجتماعي في ليبيا، وأكّد على التقدير والاحترام الكبيرين للفاتيكان، بتحمله للتكلفة العلاجية للطفلة الليبية ساجدة عندما وصلت على متن زورق من ليبيا لغرض العلاج.

وقالت المؤسسة عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إن مدير العلاقات الخارجية بمنظمة «سانت ايجيدو» الإيطالية كرم وفد المؤسسة على هامش توقيع الاتفاقية، وأكد على الدور الاستراتيجي الذي تلعبه المؤسسة في إيصال المساعدات لكل المتضررين على كامل التراب الليبي، دون تحيز أو تمييز، وخاصة في هذه الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد.

المزيد من بوابة الوسط