مستشار رئيس مجلس النواب: الاتحاد الأفريقي سيشكل لجنة رفيعة المستوى حول ليبيا

كشف مستشار رئيس مجلس النواب الليبي للشؤون الأفريقية والاتحاد الأفريقي، عبدالمنعم بوصفيطة، عن تشكيل لجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول ليبيا، لتوضيح موقف الاتحاد للمجتمع الدولي بشأن اتخاذ القرارات حول ليبيا، بحضور «وزراء ومبعوثين عن القادة الأفارقة والعرب التابعين للاتحاد».

وقال بوصفيطة لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، إن «الكثير من القادة الأفارقة لا يعلمون التفاصيل الدقيقة في الشأن الليبي، وأعتقد أن الرئيس التنزاني الأسبق جاكايا كيكويتي الممثل الأعلى الأفريقي المكلف بالملف الليبي لا يستطيع اتخاذ قرار منفرد باسم الاتحاد إلا من خلال لجنة تتخدد قرارًا باسم القارة كاملة وهذا أمر خاطئ».

وأوضح بوصفيطة أن الاجتماع السابق لدول جوار ليبيا في نيامي «أكد دعم حكومة الوفاق الوطني وتعزيز العمل لإنجاح اتفاق الصخيرات ودعم مؤسسات كوبلر الشرعية عبر هذه اللجنة الجديدة التي سوف يتم تشكيلها يوم 10 نوفمبر المقبل».

وأضاف قائلاً: «إن الاتحاد الأفريقي سيكون موقفه أقوى من خلال لجنة رفيعة المستوى تتشكل من دول الاتحاد الأفريقي لاتخاد قرارات مهمة لدعم حكومة الوفاق والمصالحة الوطنية كما يروجون في مؤتمر نيامي السابق».

وطالب بوصفيطة الاتحاد الأفريقي «باحترام إرادة الشعب الليبي ومؤسساته الشرعية الممثلة في مجلس النواب المنتخب من قبل الشعب وعدم الانحياز لطرف دون آخر»، منددًا بمتابعة السلطة العليا في ليبيا واطلاعهم على مثل هذه القرارات الهامة.

وعقدت اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا، أمس الثلاثاء، اجتماعًا مشتركًا على المستوى الرئاسي مع مجموعة دول جوار ليبيا في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، التي شارك فيها بجانب ليبيا أعضاء اللجنة التي تضم (جنوب أفريقيا - الغابون - إثيوبيا - النيجر - موريتانيا)، ودول جوار ليبيا (مصر - السودان - تشاد - النيجر - الجزائر - تونس)، فضلاً عن أوغندا والكونغو.

وأكدت القمة برئاسة إدريس دبي، رئيس جمهورية تشاد الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، في ختام اجتماعاتها بأديس أبابا، الثلاثاء، وقوفها إلى جانب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المنبثق من الاتفاق السياسي، الموقَّع بالصخيرات المغربية في ديسمبر 2015 وأهمية استكمال استحقاقات هذا الاتفاق، وبما يلبي طموحات الشعب الليبي.

وحضر الاجتماع الرئاسي رفيع المستوى، بالإضافة إلى الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي رئيس جمهورية تشاد، رؤساء كل من جنوب أفريقيا، والكونغو، والسودان، والنيجر، ورئيس الوزراء الإثيوبي ووزيرا خارجية مصر والجزائر، والكاتب العام بالخارجية التونسية، ورئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، ورئيس مجلس السلم والأمن في أفريقيا، ومبعوث الاتحاد الأفريقي إلى ليبيا، ورئيس بعثة الدعم التابعة للأمم المتحدة.