روما تستضيف لقاء يوم 17 نوفمبر لمتابعة مقررات اجتماع لندن

تستضيف العاصمة الإيطالية (روما) يوم 17 نوفمبر الجاري لقاء دوليًّا على منوال اللقاء الذي جرى الاثنين والثلاثاء في لندن، لتحديد بعض الخطوات العملية على طرق ترجمة التفاهم المسجل بين المصرف المركزي الليبي والمجلس الرئاسي، وتقديم الدعم للخدمات الرئيسة في البلاد وتمويل قطاعات الأمن والصحة والطاقة.

وقال وزير الخارجية الإيطالي، باولو جنتيلوني، الذي قام برعاية مؤتمر لندن رفقة وزير الخارجية الأميركي جون كيري، إنه اجتمع مع محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، وتم استعراض آلية تنفيذ مقررات لندن.

ووصف جنتيلوني في تصريح مكتوب وزرعه على وسائل الإعلام المرافقة له ما تم تسجله في لندن، بأنه «اجتاز خطوة أولى على طريق استقرار الاقتصاد الليبي، ولرسم برامج أوليات البلاد وبما فيها إنعاش الخدمات الأساسية وأمن المواطنين».

ويتوقع أن يتم خلال لقاء روما يوم 17 نوفمبر إعلان تعيين وزير مكلف لشؤون المالية والاقتصاد، وأن يكون اللقاء في شكل مؤتمر فني للتحقق من تنفيذ مقررات لندن.