أهالي سبها يشتكون من نقص الدواء وارتفاع الأسعار

اشتكى عدد من المواطنين في مدينة سبها، اليوم الاثنين، عبر «بوابة الوسط»، من ارتفاع أسعار الأدوية في الصيدليات التجارية، وعدم توفرها بالصيدليات العامة في المراكز والوحدات الصحية والمستشفيات التابعة لوزارة الصحة.

وقال المواطن صالح مصطفى من داخل إحدى الصيدليات التجارية لـ«بوابة الوسط»: «أصبح سعر الدواء لا يصدق ومبالغ فيه حيث كنت أشتري دواء الإسبرين 75 ملغ بثلاثة دينارات ونصف للعلبة سعة 100 حبة واليوم اشتريته بعشرة دينارات أي ارتفع إلى ضعفين».

وبين المواطن أحمد علي أنه يذهب إلى المراكز والوحدات الصحية من أجل العلاج لكن لا يجد فيها طبيبًا متخصصًا، الأمر الذي يضطره للذهاب إلى العيادات الخاصة التي أصبحت أسعار العلاج والفحص فيها مرتفعة جدًا، مشيرًا إلى أن الأدوية التي تصرف لهم «معظمها ليست في متناولنا ونضطر إلى أن نشتري أرخص أنواع الأدوية».

أما المواطنة عائشة صالح فقد أوضحت أن الحليب الخاص بالأطفال «ارتفعت أسعار بعض الأنواع منه بصورة كبيرة جدًا بعضها وصل إلى 15 دينارًا للعلبة»، لكنها نوهت إلى أن «هناك بعض الصيدليات قامت بتخفيض أسعار حليب الأطفال إلى 11 دينارًا الآن» وهو ما اعتبرته «بادرة طيبة» في حين اشتكت من ارتفاع أسعار بعض الأغدية الخاصة بالأطفال.

من جهته أوضح عبدالحميد حمادي وهو صيدلي يعمل بإحدى الصيدليات التجارية الخاصة لـ«بوابة الوسط» أن السبب في ارتفاع أسعار الدواء «من المصدر نفسه أي الشركات التي تستورد الأدوية بحجة ارتفاع سعر الدولار»، إلا أنه أشار إلى أن هناك «بعض الأدوية مستوردة من قبل أن يرتفع سعر الدولار أو إيقاف الاعتمادات»، مؤكدًا أنهم في الصيدلية يبيعون الدواء وفق سعر الشراء.

المزيد من بوابة الوسط