«الحكومة الموقتة» تنعى وزير العدل المبروك قريرة‎

نعت الحكومة الليبية الموقتة «ببالغ الأسى والحزن وصادق المواساة القلبية» وزير العدل، المستشار المبروك قريرة، الذي وفته المنية إثر نوبة قلبية مساء أمس الأربعاء.

وجاء في بيان الحكومة الذي نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: اليوم الخميس، أن الفقيد كان «مستشارًا محنكًا كرس حياته وجهده في خدمة ليبيا، وأمضى حياته في الدفاع عن قضاياها يصدح بالحق لا يهاب لومة لائم. لبى نداء الوطن في ظل ظروف صعبة فتولى وزارة العدل وبذل جهودًا مضنية في تفعيل المحاكم وإرساء دعائم دولة القانون، فكان رمزًا للمواطن الحر الشريف الغيور على وطنه وشعبه».

وولد قريرة ببلدة بني وليد العام 1959، ودرس بكلية الحقوق بجامعة قاريونس في بنغازي، وتحصل منها على ليسانس القانون في العام 1981.

وعمل قريرة في 1981 بالنيابة العامة قبل أن ينقل للقضاء في 1989، ومن ثم تولى رئاسة محكمة الاستئناف، وفي العام 2013 تولى رئاسة المجلس المحلي بني وليد، ثم كلف وزيرًا للعدل بالحكومة الموقتة العام 2014 وأخيرًا منح الرئاسة الشرفية للاتحاد العربي للتحكيم الدولي.

المزيد من بوابة الوسط