الدنمارك توقف العمل بالشهادة الصحية بعد تطعيم 80% من السكان

مراكز تلقيح في الدنمارك. (الإنترنت)

رفعت الدنمارك، الأربعاء، إلزام الأشخاص بإبراز شهادة صحية في كل الأماكن العامة بعدما كانت رائدة في هذا المجال، وذلك قبل أيام من رفع كل القيود المرتبطة بـ«كوفيد-19» رغم التهديد بموجة رابعة في أوروبا. ويعود قرار الدنمارك إلى معدل التطعيم المرتفع ضد فيروس «كورونا» في البلاد.

وكانت السلطات الدنماركية أول من فعّل البطاقة الصحية لكوفيد في أوروبا في أبريل الماضي، التي تضمن أن يكون حاملها إما قد تم تطعيمه أو تم اختباره أخيرًا سلبيًّا أو تعافى من المرض. وكانت البلاد أقرت التراخيص الصحية كوسيلة لإعادة فتح الاقتصاد ببطء منذ أشهر من الإغلاق، بحسب «يورو نيوز».

كما حددت الدنمارك تاريخ الـ10 سبتمبر، لوقف العمل بالشهادة الصحية لدخول النوادي الليلية التي من المنتظر أن تعيد فتح أبوابها بداية من ليل الأربعاء.

 تمديد وضع «كوفيد-19»
وقالت وزارة الصحة، في بيان الجمعة، إن هذه الإجراءات تدخل في إطار استبعاد الحكومة تمديد وضع «كوفيد-19» باعتباره «مرضًا خطيرًا اجتماعيًّا». وقال وزير الصحة، ماغنوس هيونيك: «الوباء تحت السيطرة، لدينا معدلات تطعيم عالية. لذلك، يمكننا إلغاء بعض القواعد الخاصة التي كان علينا إدخالها في إطار مكافحة كوفيد-19».

وأضاف: «لكن بينما نحن في وضع جيد الآن، لم نخرج من الوباء. ولن تتردد الحكومة في التصرف بسرعة إذا هدد الوباء الوظائف الأساسية لمجتمعنا مرة أخرى».

- الصحة العالمية تدعو إلى منح المدرسين أولوية في إعطاء لقاحات «كوفيد 19»
- واشنطن تسمح بإعطاء جرعة لقاح ثالثة لمن يعانون نقصا في المناعة

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تم أيضًا إلغاء شرط ارتداء الكمامات أثناء التنقل في وسائل المواصلات العامة، التي كانت آخر مكان يفرض فيها، فيما تظل قواعد احترام مسافات التباعد الاجتماعي سارية المفعول.

استيعاب كبير للتحصين 
من جهته، أكد فليمنغ كونرادسن خبير الصحة العامة في جامعة «كوبنهاغن» أن هناك دعمًا شعبيًّا واسع النطاق لقرار الحكومة رفع هذه القيود. وتابع: «أعتقد أنه هناك استيعاب كبير للتحصين، لذا فقد قبل السكان الدنماركيون التحصين إلى حد كبير جدًّا. لقد كان لدينا برنامج اختبار مهم للغاية، كما قمنا أيضًا بإغلاق مبكر وإغلاق دوري أدى معًا إلى إبقاء الجائحة تحت السيطرة إلى حد ما».

قامت الدولة التي يبلغ عدد سكانها 5.8 مليون نسمة حتى الآن بتطعيم أكثر من 80% من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر. كما وضعت السلطات إمكانية الحصول على جرعة معززة للأشخاص الضعفاء.

وتهدف الحكومة إلى أن يحصل 90 بالمئة ممن تزيد أعمارهم على 12 عامًا على جرعة واحدة على الأقل بحلول الأول من أكتوبرالمقبل.

المزيد من بوابة الوسط