أفغانستان: مقتل شخصين في تفجيرات بالعاصمة الأفغانية

عناصر أمن يتفحصون آلية مدرعة أصيبت بأضرار في انفجارات بكابل. 10فبراير 2021 . (أ ف ب)

قتل شخصان على الأقل أحدهما قائد شرطة محلية، في تفجيرات في العاصمة الأفغانية كابل عند ساعة مبكرة صباح الأربعاء، حسبما ذكر مسؤولون، وتأتي أعمال العنف الأخيرة في كابل في سياق من الهجمات التي تحصل خلال ساعة الذروة الصباحية وتستهدف شخصيات أفغانية من بينهم سياسيون وصحافيون ونشطاء وقضاة.

وقال الناطق باسم الشرطة، فردوس، فرمرز للصحافيين إن «شخصين قتلا وجرح آخر في سيارتهم إثر انفجار قنبلة في وسط كابل»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأفاد الناطق باسم وزارة الداخلية طارق عريان وكالة «فرانس برس» بأن «أحد القتيلين هو قائد قوة شرطة منطقة تابعة للعاصمة»، وقبل دقائق من ذلك استهدف انفجار سيارةً في المنطقة نفسها ما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح، بحسب فرمرز.

وقال مصور وكالة «فرانس برس» إن القنبلة مزقت الجزء الخلفي من آلية مدرعة على ما يبدو، واستهدف انفجار آخر عربة للشرطة في منطقة باغمان على أطراف كابل، ولم تذكر السلطات ما إذا كانت تلك الانفجارات ناجمة عن «قنابل لاصقة» أو عبوات ناسفة  تزرع على جوانب الطرق.

وتأتي التفجيرات الأربعاء غداة مقتل أربعة موظفين حكوميين في هجوم مسلح في العاصمة، ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجمات، وقد حمّل المسؤولون الأفغان والأميركيون حركة طالبان المسؤولية في موجة العنف وهو ما نفته الحركة.

ويأتي تصاعد العنف بالتزامن مع محادثات سلام انطلقت منذ سبتمبر في الدوحة بين طالبان والحكومة الأفغانية لإنهاء حرب مستمرة منذ عقدين، ويسعى المفاوضون الحكوميون للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، لكن المتمردين يرفضون حتى الآن تقديم أي تنازلات.

ودفع تصاعد العنف إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إعلان مراجعة للاتفاق الموقع فبراير 2020 في الدوحة مع طالبان والذي ينص على الانسحاب الكامل للقوات الأميركية بحلول مايو.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط