إيران تسجل رقما قياسيا لإصابات «كوفيد-19» الجديدة

إيرانيون يضعون الكمامات في أحد شوارع طهران، 22 يوليو 2020. (أ ف ب)

أعلنت السلطات الإيرانية، الأحد، تسجيل 2685 إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد» في 24 ساعة، في رقم قياسي منذ نحو شهر في إيران، التي تواجه تفشيا جديدا للوباء منذ نهاية يونيو.

وقالت الناطقة باسم وزارة الصحة، سيما سدات لاري، خلال مؤتمرها الصحفي اليومي: «لقد خسرنا للأسف 208 من مواطنينا الأعزاء المصابين بالفيروس» في الساعات الـ24 الماضية. وبذلك يصل عدد الوفيات إلى 17190 في إيران، بحسب «فرانس برس».

تزايد عدد الوفيات بفيروس كورونا في إيران والقطاع الطبي يدخل مرحلة «الإنهاك»
إيران تسجل أكبر حصيلة وفيات بـ«كورونا» خلال 24 ساعة

ومنذ نهاية يونيو تسجل الجمهورية الإسلامية زيادة ملحوظة بعدد الوفيات اليومية بالفيروس، ما أرغم الحكومة على جعل وضع الكمامة في الأماكن المغلقة إلزاميا.

وقالت لاري إن الوضع مقلق في 25 من محافظات البلاد الـ31، منها قم «وسط» أول بؤرة لتفشي الوباء في فبراير، التي «سجلت زيادة كبيرة بعدد حالات المرضى الذين أدخلوا المستشفيات في مارس». وأضافت أن وزارة الصحة «لاحظت مجددا ارتفاعا في عدد المصابين الذين ينقلون يوميا إلى المستشفيات» في محافظة قم، مشيرة إلى مخاوف من عودة انتشار الفيروس فيها.

البلد الأكثر تضررا
ومع الحالات الـ2685 الجديدة التي أعلنتها وزارة الصحة يبلغ العدد التراكمي للمصابين 309437، ما يجعل من إيران البلد الأكثر تضررا في الشرق الأوسط بـ«كوفيد-19».

ولوقف تفشي الفيروس اتخذت إيران تدابير عدة لكن دون فرض عزل أو حجر. وذكر الإعلام الإيراني أن المخرج الإيراني خسرو سينايي «79 عاما»، الذي حاز عدة جوائز عن أعماله في مهرجانات رسمية إيرانية ودولية، توفي السبت جراء «كوفيد-19».

وقالت لاري: «العامل الرئيسي لوقف تفشي الفيروس هو تصميمنا على الالتزام بالمبادئ الصحية»، على غرار «التباعد الاجتماعي وغسل اليدين بانتظام ووضع الكمامات».

المزيد من بوابة الوسط