الرصاص المطاطي يواجه متظاهري «هونغ كونغ» وبريطانيا تدعو إلى تعليق مشروع «قانون التسليم»

شهدت هونغ كونغ، الأربعاء، أسوأ أعمال عنف سياسي منذ إعادتها الى الصين مع إطلاق الشرطة الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع على متظاهرين أغلقوا الشوارع الرئيسية وحاولوا اقتحام البرلمان

ونزل عشرات آلاف المتظاهرين، غالبيتهم من الشباب، مجددًا إلى الشارع مرتدين ملابس سوداء للتنديد بمشروع قانون حكومي يهدف إلى السماح بتسليم مطلوبين إلى الصين القارية، وفق «فرانس برس».

شرطة هونغ كونغ تواجه المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع ومدافع المياه (فيديو)

دعت بريطانيا حكومة هونغ كونغ إلى «التفكير مليًّا» بخصوص مشروع قانون يسمح بتسليم المتهمين إلى بر الصين الرئيسي لمحاكمتهم؛ مما فجر احتجاجات واسعة النطاق في المستعمرة البريطانية السابقة. وقالت لندن إنه ينبغي لهونغ كونغ اتخاذ خطوات لحماية الحريات والحقوق والقدر الكبير من الحكم الذاتي، وفق «رويترز»

الآلاف يتظاهرون في هونغ كونغ ضد قانون تسليم المطلوبين للصين (فيديو)

وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت: «أدعو حكومة هونغ كونغ إلى الاستماع لمخاوف شعبها وأصدقائها في المجتمع الدولي والتفكير مليًّا في هذه الإجراءات المثيرة للجدل». وأضاف: «من الضروري أن تقيم السلطات حوارًا هادفًا وتتخذ خطوات لحماية الحقوق والحريات في هونغ كونغ والقدر الكبير من الحكم الذاتي الذي يعزز سمعتها الدولية».