الرئيس السابق لإقليم كتالونيا يمثل أمام القضاء الألماني غداً الإثنين

أعلنت نيابة شليزيغ الألمانية أن الرئيس السابق لإقليم كتالونيا كارليس بوتشيمون الذي أوقف الأحد في ألمانيا بناءً على مذكرة توقيف أوروبية أصدرتها إسبانيا، سيمثل الإثنين أمام قاضٍ مكلف بتأكيد هويته.

وقالت النيابة في بيان إن «هذا المثول سيهدف فقط إلى التحقق من هوية الشخص الموقوف. ستقرر المحكمة الإقليمية في شليزيغ-هولشتاين لاحقاً في شأن توقيف السيد بوتشيمون تمهيدًا لتسليمه» لإسبانيا، وذلك بعد بضع ساعات من توقيف الشرطة الألمانية لبوتشيمون آتيًا من الدنمارك المجاورة، وفق «فرانس برس».

وأوضحت النيابة أن المحكمة الألمانية «ستقرر بناء على الوثائق التي سلمتها مملكة إسبانيا ما إذا كان تسليم السيد بوتشيمون للسلطات الإسبانية يقوم على أساس قانوني. وفي حال عدم وجود عوائق أمام التسليم، يملك النائب العام في شليزيغ صلاحية تنفيذ ذلك» بدون تقديم تفاصيل بشأن المدة التي تستغرقها هذه الإجراءات.

وأعلن القضاء الألماني أن رئيس كتالونيا السابق موقوف حالياً دون مزيد من التوضيح. وكان القضاء الإسباني قرر قبل يومين تفعيل أوإصدار مذكرة توقيف أوروبية بتهمة «العصيان» بحق بوتشيمون و12 قيادياً انفصالياً كتالونيًا لدورهم في المحاولة الفاشلة لإعلان استقلال كتالونيا عن إسبانيا الخريف الماضي. وهم عرضة للسجن ثلاثين عامًا.

وأوضح جومي ألونسو كويفيلاس محامي بوتشيمون عبر تغريدة أن موكله أوقف عندما كان عائداً إلى بلجيكا بعد رحلة إلى فنلندا. وزار فنلندا الخميس والجمعة للقاء برلمانيين والمشاركة في مؤتمر بجامعة هلسنكي.

وكان بوتشيمون لجأ إلى بلجيكا نهاية أكتوبر 2017 وذلك تفادياً لملاحقته بتهمتي «التمرد» و«العصيان» اللتين وجههما إليه القضاء الإسباني. ولم تقدم نيابة شليزيغ أي توضيحات بشأن ظروف اعتقال بوتشيمون.

المزيد من بوابة الوسط